التخطي إلى المحتوى
سياسيون يمنيون : الحزب الاشتراكي ” صام دهرا ونطق كفرا “

بوابة حضرموت / متابعات

25-07-15-5550421

 

علق سياسيون يمنيون على بيان الحزب الاشتراكي اليمني الاخير الذي ادعى انه مرحب بالتحرير الذي حققته المقاومة الشعبية في محافظة عدن ان البيان لا يسمن ولا يغني من جوع في الوقت الراهن .

 
وقال السياسيون لـ ” شبكة صوت الحرية ” ان الحزب الاشتراكي ومواقفة الاخيرة حيال الوضع القائم والراهن التي شهدتها الساحة اليمنية انه موقف مخزي وغير متوقع من حزب كالاشتراكي وانه صام دهرا للوضع ونطق كفرا في بيانة الانتهازي .

 
واضاف السياسيون ان البيان والدعوة التي صدرت عن قيادة الحزب الاشتراكي يكشف مدى تواطئ تلك القيادات مع الانقلابين والذين اصبحوا مكشوفين ومفضوحين للراي العام وحتى قاعدة الحزب تبرئت منهم .

 
واكد السياسيون ان البيان الذي اتى في ذروة الانتصارات التى تحققها المقاومة الشعبية على صعيد جبهات مختلفة وهو يدعو الى ايقاف الحرب يؤكد ان الاشتراكي يريد انقاذ المليشيات الحوثية والمخلوع صالح من الانكسارات والهزائم التى يتلقونها .

 
وطالب السياسيون من قواعد الحزب في جميع المحافظات تحديد موقفها بشكل واضح امام ابناء اليمن من اجل ان لا يتحولون الى ستار لتلك القيادات المرتزقة .

التعليقات

  1. عاجل وردناللتو يااصحاب هذاالموقع المسمى حضرموت الحزب الاشتراكي لم يقول الاالحقيقه ولم يخن مبادئه فهوحزب يمني منذتاسيسه
    من قبل ابناءاليمن السافل حسب تعريف ابناءاليمن الاعلى الزيود هذاالحزب عمل ويعمل لصالح بلده اليمن ولوقالوهؤلاء اليمنيين وليس
    الجنوبيين انه صام دهرونطق كفرالافهولم يصم ولم يكفروالمشكله هي في ازدواج الشخصيه والولاءهذاالحزب قاد الجنوبيين مثل ما
    يقود صاحب قطيع النعاج نعاجه الى زريبته قادقيادات السفه والغباءوالتسرع الى زريبة اليمنيين في صنعاءفهوحزبهم اليمني فقط
    اصدربيانه فقط رفع عتب ولماذالاتوجهون الانتقادات لبقية الاحزاب اليمنيه مثل الااصلاح الاخونجي التكفيري او المؤتمرالقبلي العائلي
    فهم اخطرواشدعداوتامن الحزب اليمني الاشتراكي حوشي الذي يلفظ انفاسه في الجنوب العربي ولعادله اي تاثيرمجردمكاتب فقط
    وكم عضووغالبيتهم من اصول يمنيه الاخطرهوالحزب التكفيري الااصلاح وبعده المؤتمرالقبلي الجنوب العربي الاتحادي الفيدرالي وبهويته
    الحقيقيه قادم فقط مجرد فتره بسيطه ولالليمننه ومن هو يطبل ومستفيد من اليمننه نذكره ان يسعى من الان للبحث عن مصداخر
    للتكسب ولله الامرمن قبل ومن بعد ولادام احتلال على ارض اصلاهي رافضته

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *