التخطي إلى المحتوى

كشف القيادي بجماعة الحوثي علي البخيتي أن أزمة خانقة ستشهدها البلاد، خلال الأسابيع القادمة، وذلك لعدم وجود جهة محددة تتولى السلطة والحكومة.

كما أكد البخيتي أن الحكومة ستكون عاجزة عن دفع الرواتب والمستحقات للموظفين، خلال الأشهر القليلة القادمة.

وقال البخيتي في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: طالما لا توجد اجابة واضحة لهذا السؤال سيستمر مسلسل حكومة باسندوة، بمعنى أن كل جهة ستُلقي بمسؤولية الفشل على الآخرين، ويضيع الشعب في الوسط، فوزراء الحكومة والأحزاب المُشاركة فيها سيلقون بفشلهم على أنصار الله وتدخلات اللجان الشعبية في عملهم، وأنصار الله سيلقون بالتهمة على الحكومة ووزرائها بحكم أنه لا يوجد لديهم حتى وزير واحد، اضافة الى أن استمرار الفساد والخلل الأمني يبرر -من وجهة نظرهم- كل ما تقوم به اللجان الشعبية.

وأضاف: عندما لا توجد جهة ما محددة وواضحة تتولى السلطة وبالتالي تتحمل المسؤولية سيستمر ضياع البلد بين الاتهامات والاتهامات المضادة، وعليكم توقع أزمة خانقة في المشتقات النفطة خلال أسابيع ان لم يكن اسبوع واحد من الآن، اضافة الى عجز عن دفع المرتبات خلال بضعة أشهر.

وختم منشوره بالقول: لست متشائم لكني أقرأ الواقع -على الأقل من وجهة نظري

الجدير بالذكر أن منتسبي عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية لم يستلموا مستحقاتهم ورواتبهم لشهر أكتوبر الماضي بالرغم من مرور ما يقارب نصف شهر نوفمبر، وذلك نتيجة عجز كبير في ميزانية الدولة.

كما كان قد تحدث المبعوث الأممي جمال بنعمر في وقت سابق، عن أن البلاد تشهد أزمة اقتصادية خانقة، قد تتسبب بعجز الحكومة في دفع رواتب الموظفين مطلع العام القادم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *