التخطي إلى المحتوى
«درب الخير» .. أكبر سفينة إغاثة سعودية تصل إلى اليمن

بوابه حضرموت 

3

 

 

وصلت صباح أمس إلى ميناء عدن أكبر سفينة إغاثية تصل اليمن حتى الآن تحمل على متنها 3540 طنا من المواد الغذائية والطبية وتحمل اسم “درب الخير”. وصلت السفينة بالتنسيق مع خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية في وزارة الدفاع، بإشراف مباشر من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وإنفاذًا لتوجيهات الملك سلمان بن عبدالعزيز, بتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية  في اليمن.

 

 

 

وأوضح  مسؤول مطلع في مكتب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، “أن عدن تمثل الآن مركزا لوصول المساعدات الإنسانية من مختلف دول العالم ومن مركز الملك سلمان بشكل رئيسي، كما أن عدن ظلت طيلة الأشهر الماضية محرومة من المساعدات الإنسانية والآن أصبحت المحطة الأولى للمساعدات، ويتم منها توزيع هذه المساعدات إلى مختلف المناطق”.

 

 

 

وأضاف: “وصلت إلى عدن مساعدات طبية مخصصة لمرضى السرطان وغيره من الأمراض المزمنة ونحن نثمن للمملكة قيادة وشعبا وقوفها معنا حكومة ومواطنين من أجل إعادة الشرعية لليمن وهذا سيساهم في الضغط على الحوثيين ورفع معنويات المقاومة لتحقيق المزيد من الانتصارات”.

 

 

 

من جهته أكد رأفت الصباغ المتحدث الرسمي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، في تصريح صحفي أن السفينة تحمل على متنها 3540 طنا، من المواد الغذائية والطبية شملت 100 ألف سلة غذائية بـوزن 3000 طن، و450 طناً من التمور، إضافة إلى 90 طنًا من المستلزمات الطبية.

 

 

 

وأبان الصباغ أن المديريات التي ستستفيد من المساعدات هي المنصورة، والشيخ عثمان، والبريقة، ودار سعد، وخور مكسر، والمعلا، والتواهي، وكريتر، مشيراً إلى أن ذلك يأتي بإشراف ومتابعة مباشرة من الدكتور عبد الله الربيعة المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للتخفيف من معاناة الأشقاء في اليمن.

 

 

 

يذكر أن سفينة درب الخير هي جزء من منظومة متكاملة لقوافل وجسور إغاثية ومساعدات إنسانية بحرية وبرية وجوية، وجزء من البرامج التي ينفذها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال والإنسانية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *