التخطي إلى المحتوى
لندن تستهدف أثرياء خليجيين بقوانين جديدة “تعرف عليها”

بوابة حضرموت / متابعات

-416414

 

زعمت صحيفة ديلي تلغراف أنها اطلعت على فحوى قانون جديد من مجلس بلدية تشيلسي كينسينجتون، يجرم فيه تشغيل الموسيقى الصاخبة في السيارات فضلا عن اعتبار التسارع الصاخب في تشغيل المحرك وإصدار أي ضجة متعمدة، وذلك استجابة لمطالب لا تخلو من العنصرية ضد العرب وقيادتهم لسياراتهم الفارهة في لندن.

 

 

تضيف الصحيفة أن ممارسات كثيرة ستصبح جريمة وتدرج 11 منها، مثل قيادة السيارة ضمن مجموعة أو موكب (قافلة) وتسريع المحرك فجأة، والتسارع بالضغط على بدالة السرعة بقوة، والسباقات والاستعراض الخطر والقيادة بضراوة وإعاقة الطريق، وترك المحرك يعمل بوضعية خمول السيارة واستخدام أبواق السيارة في المناطق القريبة من متاجر هارودز الذي يعتبر مركزا لجذب المتسوقين العرب والخليجيين.

 

 

وستجري مشاورات بشأن القانون الجديد حتى شهر سبتبمر حين ستبدا السلطات المحلية بإدخال القانون حيز التنفيذ، وسيؤدي انتهاك هذا القانون إلى غرامات ومقاضاة، وفي حال تكرار المخالفة سيتم حجز السيارة.

 

 

ويشتكي بعض القاطنين في حي كينسينجتون من “إزعاج” موسم إجازات بعض الشبان الخليجيين الذي يبرز من خلال اسطول السيارات الفاخرة التي تركن أمام المحال والشوارع الرئيسية، فضلا عن باقي مناطق العاصمة البريطانية، وأصبح وصول هذا الأسطول من السيارات إلى لندن كل عام حدثًا منتظمًا هناك، إذ تصاحب تلك السيارات الأثرياء سعي الشبان من أصحابها للتباهي بها بعرض سرعتها وصوت محركها فضلا عن ممارسات أخرى تزعم الصحيفة أنها مزعجة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *