التخطي إلى المحتوى
شاهد بالصور…جيش الشرعية يتحرك بقوة عسكرية ضاربة نحو العند والحوطة بلحج
29-07-15-970892636

ذكرت مصادر ميدانية أن قوة عسكرية ضخمة من النخبة التابعة للجيش الوطني، مسنودين بطيران التحالف أحرزوا تقدماً كبيراً في منطقة صبر بالتقدم لمناطق جلاجل والمحلة وهران ديان،

مضيفة أنه لم يعد يفصلهم عن مدينة الحوطة عاصمة لحج سوی 5 كيلومترات فقط،

وأكدت المصادر إعلامية أن القوات الشرعية تستعد لدخول الحوطة عاصمة محافظة لحج خلال الساعات القادمة.

29-07-15-17441398 29-07-15-542932644 29-07-15-970892636

التعليقات

  1. الى هذاالموقع عدت الى محاولت اماعن قصد اوبدونةقصد هذاجيش الشرعيه المزعوم لماذالايتحرك الى بلاده الاصليه للقضاءعلى حلف
    عفشحوثي والاان هناك مؤامره تحاك ضدالمقاومه الجنوبيه بقصد التخلص منها وماحيلة ضم المقاومه الوطنيه الجنوبيه الى جيش العربيه اليمنيه الموالي الى حدهذه اللحظه لعفاش المخلوع المحروق بطلوتطبيل وهرج فاضي لماذالم يتحرك هذاالجيش من فتره طويله الى
    عدن للقضاءعلى الحلف اليمني عفشحوثي والالانهم شعروبخطورة المقاومه الجنوبيه هذه حيله مدبره من مجرم الحرب علي محسن
    كاتيوشاوحزب الااصلاح الاخونجي التكفيري والمؤتمرالقبلي وظلهم الذليل الاشتراكي اليمني حوشي وبقية اطياف ابويمن وهل تعرفون رد
    الحذيفي على العساكرالحضارم والجنوبيين رفض ان يستوعبهم في الشرطه بشكل رسمي وانماعلى شكل افراد والى الان لم يستلمون مستحقاتهم بطلو تهريج وتضليل للشعب الجنوبي ابويمن يطبخون مؤامره على الجنوبيين بقصد احترابهم مثل ماكانوالوافدين اليمنيين
    يعملوهامع قيادات السفه والتفاهه والرجه ولازم وجود جيش وطني جنوبي خالص مثلما قال الاستاذ الاعلامي جابرمحمد في مقال له
    في عدن الغد اكررلازم وضروري جدا من وجود جيش رسمي جنوبي لانه الضمانه الوحيده لنا من عدم تكرارالاجتياحات اليمنيه للجنوب العرب
    والذي هومعارض فهو عميل للاحتلال ولن نترك اي مرتزق يدس السم في مابين السطورالحريه قريبا للجنوب العربي ولاثقه ابدافي
    أي عسكري يمني فهم ظاهريا مع هذه الشرعيه الضعيفه وباطنيا مع قيادتهم المتمثله بالمحروق وابنه والحوثي والله يعجل بخلاصنا
    من هذه الوحله ومن ابويمن قالوايه الصماصيم جيش الشرعيه متوجه الى لحج لماذالايتوجه الى بلاده ليحررها من الانفلابيين حسبما
    تسمونهم والاماوراءالاكمه ماوراها من خيانة وغدرابويمن ولكن لن تنطلي علينا بعد الان وبطلوتهويل اعلامي اثبتت الاحداث فشله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *