التخطي إلى المحتوى

23-11-14-863751339

غادر الوفد الروسي، ظهر السبت، محافظة صعدة (شمال اليمن) بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام.

وقال عضو المجلس السياسي، ضيف الله الشامي: “إن الوفد، الذي وصفه في منشور له على فيس بوك بـ(وفد الدبلوماسية الشعبية الروسية)، قام بزيارة منطقة مران واطلع (على المظلومية التي تعرضت لها المنطقة خلال الحرب)”.

وقام الوفد بزيارة عدد من مناطق المحافظة وسط تشديدات أمنية من قبل جماعة أنصار الله.

ولم تكشف الجماعة أي تفاصيل عن الزيارة، غير أن مصادر مقربة من دوائر صنع قرار الجماعة، أشارت لوكالة “خبر” أن الزيارة شملت مباحثات حول التحالف مع الجماعة باعتبارها قوة صاعدة تصدرت المشهد السياسي والشعبي اليمني، مؤخراً.

وأضافت، أن لذلك ارتباطاً بما يعرف بالمحور الشرقي المناوئ للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة.

وتشير المعلومات إلى أن الوفد ضم خمس شخصيات روسية رفيعة المستوى من مجلس الدوما وخبراء اقتصاديين وعسكريين وسياسيين، هدف من خلال زيارته إلى التعرف عن قرب على حقيقة الجماعة وهرمها التنظيمي وكيفية تعاملها مع واقعها، وآفاق التعاون المستقبلي المشترك بين الجانبين على مختلف الأصعدة.

وكان الوفد الروسي قام، الخميس، بزيارة إلى الحديدة، وعقد لقاءً مع مجلس إدارة موانئ الحديدة؛ للاطلاع عن قرب على الاستقرار اﻷمني والتجاري وحركة الملاحة البحرية.

ويعتبر ميناء الحديدة من أهم الموانئ اليمنية على البحر الأحمر وشريان العصب الاقتصادي لكافة مناطق الشمال.

وذكرت مصادر في أنصار الله، أن زيارة الميناء كانت لكشف التضليل الإعلامي الذي يروج لعدم الاستقرار في اليمن والحديث عن توقف الملاحة البحرية والسيطرة على الموانئ، وقد أفاد المعنيون بعدم توقف حركة الموانئ وأن عملها ازداد نشاطاً أكثر من ذي قبل.

ونقل “خبر “عن مصدر في مطار صنعاء الدولي إن الوفد الروسي وصل، الأربعاء الماضي، مشيراً إلى أن السلطات الرسمية اليمنية كانت على علم بوصوله، عقب حصولهم على تأشيرات من الجهات الرسمية.

وكان في استقبال الوفد الروسي عدد من قيادات جماعة أنصار الله، والذين أقاموا مأدبة عشاء للوفد برعاية مستشار الرئيس عن الحركة صالح الصماد.. قبل أن يتوجه، الخميس، ومعه قيادات من أنصار الله إلى الحديدة.

ومن ثم عاد الوفد الروسي ومرافقوه من أنصار الله والذين يتقدمهم عضو المكتب السياسي في الجماعة ضيف الله الشامي، إلى صنعاء، ثم توجه إلى صعدة على متن طائرة رسمية يمنية، وكان في استقبالهم في المطار المحلي، المحافظ فارس مناع وأعضاء في المجلس السياسي وبعض القيادات.

وبحسب المصادر، فإن الوفد الروسي أجرى قبل توجهه إلى الحديدة لقاءً مع أعضاء المكتب السياسي للحركة في صنعاء، حضره مستشار رئيس الجمهورية صالح الصماد، وناقش قضايا عدة.

وكانت مواقع مقربة من الرئاسة تحدثت أن الجهات الرسمية اليمنية لم تكن على علم بالوفد وزيارته.

وتشير المعلومات إلى أنه تم تخصيص طائرة نوع “انتينوف” لنقل الوفد من العاصمة إلى الحديدة والعودة ومن ثم إلى صعدة وعودته ظهر السبت.

23-11-14-983799296

 

 

23-11-14-631089780

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *