التخطي إلى المحتوى
ماذا حل بجيش صالح الجرار وبقوة الحوثي الضاربة (كتائب الحسين)

بوابه حضرموت / متابعات

1

 

 

أكدت مصادر من المقاومة الجنوبية في اليمن، إن تحالف صالح والحوثي، عكف في الأيام القليلة قبل بدء الهدنة الإنسانية على تجهيز جيش جرار وزج به إلى مستنقع الجنوب اليمني بعد الهزائم المتتابعة التي تكبدتها مليشيات الحوثي وصالح.

 

 

ورأى الحوثي في إرسال كتائب الحسين التي تعتبر القوة الضاربة وقوات النخبة الحوثية، نحو عدن بمثابة ورقة رابحة تنقذه من الفشل الذريع الذي توج بتحرير عدن.

 

 

وأكدت مصادر من المقاومة، أن هزيمة نكراء لحقت بقوات كتائب الحسين الشيعية، لم تكشف عن حقيقة قدرها وسائل الإعلام المحلية والدولية.

 

 

ففي الضالع كانت معركة حاسمة أمس تلقت خلالها كتائب الحسين الطائفية أعنف الهزائم بحسب نشطاء من المقاومة، حيث قتل وجرح المئات من مليشيات الحوثي كما فر الباقون نحو الجبال.

 

 

وقالت المصادر إن قوات المقاومة تعاملت بحزم مع كتائب الحسين المدعوة بمليشيات صالح، ودكتها بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا، ما أسفر عن تراجع  القوة الضاربة للحوثي في وقت قياسي غير متوقع.

التعليقات

  1. لايزال الجيش اليمني الموالي لصالح وحلفائه من الحوثيين موجودوخاصتا في حضرموت وبقية مناطق في الجنوب العربي وتحت غطاء
    الجيش الوطني الموالي للشرعيه المرصونه اي المربوطه بابويمن المتواجدين حوالي المركوزابورغال والذين يسيروه كيفماشاؤ مثل
    قادة الغفله والرجه والتهوراللاتاريخيين السابقين الذين كانو الوافدين اليمنيين يقودوهم مثل قطيع النعاج والسيناريويتكررمع ابورغال الد نبوع
    والمهم بطلو ترديد الجيش الوطني وماادراك ماالجيش الوطني واما عن وزيرالدفاع السابق محمودالصبيحي فهوموجودفي السجن
    الحربي بصنعاءالعاصمه اليمنيه وهذاالخبرماهوبجديد بل نشرقبل يومين واستغربنا عدم نشركم عن مقال حول الجيش الجنوبي وضرورة تشكيله والاهذا
    الخبريتناقض مع ماهومسموح لكم بنشره وايضا القرار المتسرع والغبي الذي صدربضم المقاومه الوطنيه الجنوبيه الى الجيش الوطني
    اي جيش وطني هذاوالافرقة المجرم علي محسن كاتيوشا والوية اخوه اللص الكبيرالمحروق المخلوع اوايضا بيان قبايل الصيعر
    الرافضه لوجود مليشيات ابن المقبورسارق الجنوب هو واولاده هاشم الاحمروكاتا يب اللواءالمقدشي في منفذ العبر الحضرمي مع
    السعوديه وكل هذه هي مجرد مناورات من زعماءالعصابات اليمنيه واحزابهم لاعادت الجنوب العربي الى بيت الطاعه اليمني مره ثانيه
    وبمساعدة من بعض الاعلام الذي يردد انه جنوبي ومع الجنوب وللاسف فهو يخدم مخططات العدو اليمني لتكريس احتلاله للجنوب
    ونقول لهؤلاءخلاص فات الميعاد وبقينابعاد ونحن سائرون في طريق فك الارتباط وحق تقريرالمصيرولاعوده للهيمنه اليمنيه تحت
    اي شكل من الاشكال ويجب ان يكون معلوم لدى الحالمين والمفضلين مصالحهم الشخصيه على الوطنيه والكل معروف لدى الجنوبيين
    الحريه قريبا انشاءالله للجنوب العربي الجديد بهويته الاصليه والجنه لشهدائه الابراروالشفاءالعاجل لجرحاه وفك الله سريعا اسراه والخزي
    والعارمقرونا للمطبلين للاحتلال الهمجي ولاحزابه الاستخبارياتيه المغروسه على ارض الجنوب ولادام احتلال اصلامرفوض من الاساس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *