التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / إرم 

020125140301

كشف مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء اليمنية، عن أسرار وخفايا وصفها بالخطيرة تقف وراء انقطاع المتكررة للكهرباء في اليمن.
.
وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر أسمه، لـ”إرم”: إن الانقطاع المتكررة للكهرباء، لم يكن سببه الأعتداءات المتكررة على أبراج نقل الطاقه في مأرب، أو العجز الحاصل في نقص الطاقة باليمن، فحسب، بل هناك لوبي خطير جداً مكون من مدراء عموم في وزارة الكهرباء، والمؤسسة العامة للكهرباء، وفروع الوزارة في العاصمة صنعاء، وبعض المحافظات الأخرى يعمد على فصل التيار بين الفينة والأخرى في العاصمة، ومعظم المدن الرئيسة الأخرى باليمن، عن طريق غرفة التحكم، ومحطات التحويل.
.
وأكد المصدر أن هذا اللوبي يعمل لحساب بعض الساسة اليمنيين بأجر مجزي من أجل تعكير صفو حياة المواطنيين ليتم الأزمة الموضوع سياسياً.
.
ويصل عدد الانقطاعات في كل 24 ساعة إلى 10 مرات، الأمر الذي أدى الى إحراق وتعطيل الكثير من الأجهزة المنزلية للمواطنين.
.
ويتهم اليمنيون مسؤولين في النظام السابق بضرب المصالح العامة كأبراج الكهرباء وأنابيب النفط من أجل إضعاف السلطة باليمن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *