التخطي إلى المحتوى
صحيفة: عقوبات سعودية بحق اليمنيين الذين يحملون “مشاهد مشايخ” للتجنيس

01-08-15-879864718

 

 

ذكرت صحيفة “اليوم” السعودية أن العديد من اليمنيين يحملون مشاهد (تعاريف) سبق إعطاؤهم إياها من قبل بعض المشايخ والعرائف في القرى الحدودية بمنطقة جازان، في الوقت الذي نبهت فيه إمارة منطقة جازان في فترة سابقة بمنع تداول هذه المشاهد واستخدامها حيث إنها لا تحمل أي صلاحية في استخدامها أو نظامية في من أُعطي له أو أصدرها.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن “هذه المشاهد تحمل صياغة بأن حاملها من المواطنين السعوديين الذين لا يحملون هوية وطنية وولدوا بالسعودية بشهادة شهود وأن لديه معاملة للتجنيس”.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن منطقة جازان أكدت عدم صلاحية ما يحمله عدد من الوافدين من مشاهد من بعض مشايخ القبائل بهدف تسهيل تنقلاتهم باعتبارهم من طالبي التجنيس بخلاف الواقع، حيث ستطبق في حقهم المساءلة القانونية والعقوبات المنصوص عليها في النظام.

 

وأوضح المتحدث الرسمي لإمارة منطقة جازان علي بن موسى زعلة الوكيل المساعد للتطوير والتقنية أن الامير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أصدر تعليماته لمحافظي المحافظات ومديري الاجهزة الامنية بالمنطقة أكثر من مرة على مدى السنوات الماضية باعتماد القبض على كل من يحمل مثل هذه المشاهد المخالفة للتعليمات، وإبعاده لبلاده ما لم يكن لديه تصريح من الجهة المختصة “الأحوال المدنية” يفيد بأن له معاملة ما زالت تحت الاجراء، وإحضار المشايخ والعرائف المتورطين في منح هذه المشاهد والتحقيق معهم والنظر في وضعهم حسب الانظمة والتعليمات.

 

وأكد زعلة، عدم صلاحية هذه المشاهد المتداولة لصدورها من جهات غير مخولة نظاماً، مما يعرض الموقعين والمصادقين عليها من المشايخ والعرائف للمساءلة القانونية وتطبيق العقوبات المنصوص عليها في نظام الجنسية واللوائح التنفيذية المعمول بها لدى وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *