التخطي إلى المحتوى
انشقاق في معسكرين للحرس الجمهوري في صنعاء

بوابه حضرموت 

5

 

 

رفض عدد كبيرمن ضباط وضباط صف الحرس الجمهوري اليمني الموالي للرئيس اليمني المخلوع على عبد الله صالح المشاركة في عمليات القتال في عدن ولحج ومأرب وسط أنباء عن انشقاق في معسكرات الحرس الجمهوري في منطقة الصباحة، بغرب العاصمة، وسواد حزيز، في جنوبها .

 

 

 

وتدخلت قوات من وحدات عسكرية يمنية موالية للحوثي لنزع فتيل القتال بين القوات المنشقة من الحرس الجمهوري وبين عناصر مسلحة من ميلشيات الحوثي  .

 

 

ونشبت بين الطرفين بسبب نتائج الوضع العسكري الميداني، حيث يقول ضباط الحرس إنهم القوة الأساسية التي تحارب على الأرض ويتهمون عناصر الميليشيات الحوثية بالفرار من الجبهات، وذكرت المصادر الخاصة أن الآلاف من عناصر الحرس الجمهوري عادوا، مؤخرا، إلى منازلهم رفضا للمشاركة في الحرب تحت إمرة القيادات الموالية للحوثيين التي عينت، في الآونة الأخيرة، بدلا عن قيادات رافضة للحرب وللتحالف مع الحوثيين .

 

 

 

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر يمنية لم تكشف عنها إن الحرس الجمهوري اليمني يمر بحالة مزرية من الانكسار النفسي والتحطيم القيادي، خاصة بعد وصول عدد من الموالين لعبد الملك الحوثي، إلى مناصب قيادية عليا داخل الحرس الجمهوري ومؤسسة الجيش وتحكمهم بمقاليد الأمور.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *