التخطي إلى المحتوى
في قرار مرتقب… صالح والحوثي على رأس قائمة كبار المطلوبين للمحكمة الدوليه

بوابه حضرموت / المشهد اليمني

2

 

 

 

كشفت مصادر دبلوماسية أن هناك توجه أممي ودولي بتكليف دول التحالف العربي بتنفيذ قرارات مجلس 2216 بعد إفشال الحوثي لجهود المبعوث لأممي ولد الشيخ.

 

 

 

وافادت المصادر أن مجلس الأمن كلف أسماعيل ولد الشيخ مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لزيارة المنطقة وإبلاغ الدول المشاركة في التحالف العربي بصيغة قرار مجلس الأمن الدولي الذي يوجه بشكل صريح قوات التحالف العربي بضرورة تنفيذ قراراته بالحرف الواحد منها قرار 2216،

 

 

 

واعادة الاعتبار للقرارات الدولية التي تلقى استهتار من قبل مليشيات الحوثي وصالح. واشار المصدر إلى أن مجلس الامن كلف الشيخ بالعمل لتنفيذ قرارات مجلس الأمن في اليمن  بعد افشال الجهود الرامية لإحلال السلام في المنطقه .

 

 

 

وأوضح المصدر أن الرئيس السابق صالح وزعيم الانقلابين الحوثيين واقاربه على رأس قائمة مطلوبة لمحكمة العدل الدولية جراء الجرائم بحق الإنسانية في محافظة عدن جنوب اليمن.

 

 

 

كان ولد الشيخ قد قال في تصريحات صحافية أن إصدر مجلس الأمن قرارا سابق بمعاقبة قيادات جماعة الحوثي وعلي عبدالله صالح ومنعهم من السفر وتجميد أموالهم تعتبر خطوة أيجابية، متهماً جماعة الحوثي بالوقوف وراء الصعوبات التي تكتنف مهمته نتيجة التدخل العسكري لهذه الجماعة حدة زعمه.

 

 

 

وشدد ولد الشيخ على أن الحل في اليمن لن يكون إلا سلميا، عن طريق المفاوضات، وأن المجلس لا يرى في الحل العسكري أساسا لانتهاء الأزمة، لأن الحل العسكري يجعل الأزمة طويلة المدى. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *