التخطي إلى المحتوى
البكري يزف البشائر لأهالي عدن

بوابة حضرموت / متابعات

0210 ‫‬

أكد محافظ مدينة عدن نايف البكري أن السلطات بدأت بشكل فعلي في تنفيذ القرار الذي أصدره الرئيس عبدربه منصور هادي باستيعاب كل عناصر المقاومة الشعبية ضمن صفوف الجيش الوطني الذي يجري إعادة تكوينه وتنظيمه عرفانا لما قدموه من تضحيات خلال الفترة الماضية في الدفاع عن وطنهم.

وقال البكري إن عمليات إعادة الإعمار تحتاج إلى أيادي وسواعد المزيد من الشباب، أن مئات الشباب يتدافعون يوميا للانضمام إلى قوات الأمن والشرطة بعد تحرير المدينة من فلول الإرهابيين، مشيرا إلى أن السلطات المتخصصة تجد صعوبة كبيرة في استيعاب كل الأعداد المتقدمة من الشباب، مشيرا إلى احتمال تحويلهم بعد استيعابهم للمشاركة في جبهات القتال الدائرة في المحافظات القريبة.

 وأضاف خلال اجتماع عقده مع كبار المسؤولين في المحافظة مساء أول من أمس أن من أولويات السلطة المحلية سرعة إعادة تشغيل مطار عدن، والموانئ، وإكمال عمليات توصيل التيار الكهربائي ومياه الشرب إلى جميع المساكن، وإعادة خدمة الاتصالات الهاتفية وشبكة الإنترنت، مؤكدا قرب انتهاء العمل من كل هذه الأعمال، وأعلن أن احتفالا كبيرا سيتم إقامته فور الانتهاء من إعادة الخدمات.

وفيما يتعلق بعودة النازحين إلى مناطقهم الأصلية قال البكري: إن هذا يعد من أولويات الحكومة، تنفيذا للتوجيهات الصريحة التي أصدرتها القيادة السياسية، مشيرا إلى أن نائب الرئيس خالد بحاح يولي هذا الأمر كامل عنايته، وأعطى توجيهاته بهذا الصدد في زيارته الأخيرة.

وأشاد البكري باستمرار شباب المقاومة في التطوع حتى بعد إكمال عملية تحرير المحافظة، مشيرا إلى أنهم يشاركون مع الجيش الموالي للشرعية في تطهير كل الجيوب التي لا زالت تعاني من وجود بعض جيوب التمرد، وقاموا خلال الفترة الماضية بلفتة وجدت استحسان السكان، عندما قاموا برفع الأنقاض ومخلفات الحرب، ونظموا حملة نظافة شاملة لجميع أحياء عدن.

إلى ذلك، أكدت مصادر مطلعة أن جهودا كبيرة تبذل لأجل ترميم المدارس التي تعرضت للتدمير بسبب العدوان الحوثي، وأن سلطات المحافظة تولي هذا الجانب أهمية كبرى، لأجل تسهيل استئناف العام الدراسي بعد تحرير المدينة، مشيرة إلى أن مساعدات فنية وعينية كثيرة قدمتها قيادة التحالف في هذا الإطار.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *