التخطي إلى المحتوى
من هو الرجل الواقف بجوار الرئيس والذي شغل مواقع التواصل الإجتماعي اليوم “صورة” «سيرته الذاتية»

بوابه حضرموت / متابعات

3

 

 

 

نشر الرئيس عبدربه منصور هادي هادي، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أمس الإثنين تدوينة قال فيها: ”لن تتوقف الانتصارات عند العند، وسنستمر بكل قوة حتى تحرير كامل اليمن بعون الله ومساندة الأشقاء وسواعد أبطال المقاومة والجيش الوطني”.

 

 

وأرفق الرئيس هادي بهذه “التدوينة” مجموعة صور يظهر فيها وهو يشرف على العمليات العسكرية، التي تخوضها المقاومة وقوات التحالف ضد ميليشيا الحوثي وصالح.

 

 

 

وظهر إلى جانب الرئيس هادي شخصية عسكرية جنوبية أثار ظهورها الى جانبه عاصفة من التساؤلات في اوساط اعضاء شبكات التواصل الاجتماعي عن هوية هذه الشخصية العسكرية .

 

 

 

مصدر عسكري جنوبي رفيع كشف أن الرجل الواقف جوار الرئيس هادي هو اللواء / “علي محمد النقيب” أحد ضباط الجيش الجنوبي سابقاً

 

 

 

وفيما يلي نبذة عن اللواء النقيب:-

 

اللواء علي محمد ناجي النقيب-مواليد يافع قرية القدمة. -أنهى دراسته في قعطبه ومن ثم انخرط في صفوف الكلية العسكرية بصلاح الدين ضمن قوائم الدفعة الأولى. -أحرز المركز السابع ضمن العشرة الأوائل ، واكمل دراسته للطيران في الإتحاد السوفيتي . -تدرج في الرتب والمناصب العسكرية إلى نائب قائد اللواء العاشر هليكوبتر . -كان يضرب به المثل في الجنوب في الدفاع الجوي . -في أحداث 1986م كان مبتعثا” في معهد فرونزه للعلوم العسكرية في الاتحاد السوفيتي. -عاد بعد الأحداث وعين قائد للواء العاشر بصلاح الدين .

 

 

-ظل في منصبه إلى أن شنت قوات علي صالح حربها على الجنوب . -عرف عنه الشجاعة والأقدام وقاتل بشراسة في محاولة الدفاع عن الجنوب بحرب صيف 94 وكان من آخر القادة العسكريين الجنوبيين الذين انسحبوا إلى جيبوتي ومن ثم إلى مصر . -عقب حرب 94م استقر في المملكة العربية السعودية . -استدعي من قبل عمليات التحالف العربي ، ولايزال يؤدي عمله بكل كفاءة واقتدار .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *