التخطي إلى المحتوى
صحفية أمريكية: دخول القوة الإماراتية إلى اليمن تصعيد للصراع الإقليمي بين إيران وممالك الخليج

بوابة حضرموت / شؤون خليجية

yp16-07-2015-737784

 

صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية في تقرير لها: إن الإمارات العربية المتحدة أرسلت كتيبة عسكرية لمساعدة المقاتلين الذين يقاتلون المتمردين الحوثيين في اليمن، وذلك نقلًا عن مسؤول يمني ومسؤولين عسكريين أمريكيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التحرك يهدد بتصعيد صراع إقليمي بين إيران وممالك الخليج.

وأضافت أن القوات الإماراتية نزلت في مدينة عدن خلال الأيام الماضية، ومعهم دبابات ومركبات مدرعة أخرى، وذلك نقلًا عن مسؤولين.

وتحدثت عن أن هذه القوة كان لها تأثير سريع عبر مشاركتها في طرد المقاتلين الحوثيين أمس الاثنين، من واحدة من أكبر وأهم القواعد الجوية باليمن، وذلك وفقًا لقائد عسكري يمني رفيع.

وذكرت الصحيفة أن التحالف العربي السني بقيادة السعودية، والذي يضم الإمارات، يشن حملة قصف جوي ضد الحوثيين منذ مارس الماضي، معتبرًا أن الحوثيين القادمين من شمال اليمن يقاتلون لصالح إيران، العدو الإقليمي للسعودية.

وأضافت الصحيفة أن الحوثيين يعترفون بتحالفهم مع إيران، لكنهم ينفون عملهم كوكيل لها، مشيرة إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، اعتبرت أن السعودية هي التي ضخمت العلاقات بين طهران والحوثيين.

وأشارت إلى أن الانتقادات لم تردع السعودية من تنفيذ الآلاف من الهجمات الجوية، وفرض حظر جوي وحصار بحري حول اليمن، كجزء من الهجوم الذي اعتبره عمال إغاثة أنه ساعد في إشعال الأزمة الإنسانية.

وذكرت الصحيفة أن إحباط السعودية فيما يبدو من حالة الجمود في المعركة، وزيادة الإدانة الدولية لهجماتها الجوية، التي قتل فيها المئات من المدنيين، وراء زيادة المساعدة الأخيرة للمقاتلين الذين يقاتلون الحوثيين في عدن.

وتحدثت عن أن وصول القوة الإماراتية يجعلها أول قوة أجنبية كبيرة تدخل الحرب البرية في اليمن.

وأشارت إلى أنه وبعد أسابيع من المحاولات، نجح المقاتلون المناهضون للحوثيين في السيطرة على قاعدة العند الجوية أمس، بعد مهاجمتها من عدة اتجاهات.

وأضافت أن “العند” على بعد 30 ميلًا شمال عدن، وتقع على طريق رئيسي يعتبر منفذًا حيويًا للجنوب اليمني والمحافظات الغربية.

واعتبرت الصحيفة أن السيطرة على القاعدة الجوية التي لا يمكن التأكد من مصادر مستقلة بشأنها، ستعد الهزيمة الثانية الكبرى للحوثيين في أقل من شهر.

وذكرت أنه في دليل آخر على زيادة عزلة الحوثيين، أخطرت سلطات الطيران الوطني اليمني مسؤولي مطار صنعاء أمس، بأنها أوقفت الرحلات التجارية إلى صنعاء إلى أجل غير مسمى، وذلك نقلًا عن خالد الشايف مدير مطار صنعاء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *