التخطي إلى المحتوى
هذا ما أربك مليشيا الحوثي وصالح اليوم في تعز !

بوابه حضرموت / متابعات

22

 

 

قالت مصادر محلية في محافظة تعز ان  رجال المقاومة الشعبية المسنودين بأفراد الجيش الوطني احرزو تقدماً شمال شرق تعز  مما اربك مليشيا الحوثي وصالح  وجعلهم يلجأون  إلى قصف الأحياء السكنية بشكل هستيري.

 
 
 
وقال سكان محليين في تعز إن مليشيا الحوثي وصالح وكعادتها بعد تقدم المقاومة في الجبهات قصفت احياء الشماسي والمغتربين والتحرير الأسفل والضبوعة السفلى والروضة وزيد الموشكي واحياء جبل الروضة بالأسلحة الثقيلة والمدفعية ما ادى إلى تضرر منازل المواطنين بأضرار كبيرة واصابة العديد من المواطنين.

 
 
 
واضافت المصادر ان رجال المقاومة الشعبية المسنودة بالجيش الوطني  نجحوا في احراز تقدم مهم في جبهة الأربعين شمال شرق مدينة تعز واصبحوا وجها لو جه مع مليشيا الحوثي وصالح على جانبي الشارع.

 
 
 
وبحسب مصدر مقرب من المقاومة الشعبية فإن رجال المقاومة الشعبية المسنودين بأفراد من الجيش الوطني حققوا تقدما مهما في شارع الأربعين شمال شرق مدينة تعز فجر اليوم الخميس بعد معارك عنيفة واصبحوا وجها لوجه مع مليشيا الحوثي وصالح.

 
 
 
وقال احد رجال المقاومة أن رجال المقاومة وأفراد الجيش الوطني اصبحوا في شارع الأربعين وجها لوجه مع مسلحي مليشيا الحوثي وصالح بعد دحرها من العديد من البنايات التي كانوا يسيطرون عليها واصبح رجال المقاومة يسيطرون على البنايات والمواقع المطلة على الشارع من اتجاه المدينة فيما مليشيا الحوثي وصالح يمركزون في البنايات والمواقع المطلة على الشارع من اتجاه وادي جديد والستين.

 

 
وفي سياق اخر أكد وزير الداخلية اللواء عبده الحذيفي في مقابلة مع قناة العربية الحدث قبل قليل ” أن  مديريات تعز كاملة  خالية من الميليشيات وان هناك  3 جبهات مشتعلة في تعز وان  ميليشيا الحوثي وصالح تقلصت  في الجبهة الشرقية لتعز

 
 
واضاف “الحذيفي “أن عملية الحسم في تعز قد تبدأ خلال يومين ، 
 

 
 
وأشار الوزير اليمني الى أن الميليشيا لجأت إلى زرع الألغام بعد اندحارها في عدن ولحج ،وأنها  فخخت وفجرت المساجد والمنازل قبل هروبها

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *