التخطي إلى المحتوى
لأول مرة…رئيس الجمهورية يحدد أماكن دخول عمليات «السهم الذهبي» لتحرير مدينة تعز

06-12-12-891622041

 

 

قال رئيس المجلس التنسيقي للمقاومة الشعبية بتعز, الشيخ حمود سعيد المخلافي, أن المقاومة لن تتراجع عن معركتها لتحرير تعز من المليشيا المعتدية ورجال المقاومة وضعوا أرواحهم على أكفهم و سيلاحقوهم ويدحروهم.

ونقل المكتب الاعلامي للمقاومة بتعز عن المخلافي قوله : “ولن ندع القتلة والمتمردين على الشرعية يعيشون في أمان ويهنئون العيش ما دمنا موجودين”.

كان ذلك أثناء تجوال الشيخ المخلافي في شوارع مدينة تعز بعد زيارته للعديد من جبهات المقاومة في مقدمتها جبل جرة, وأشار في تصريحه إلى أن مليشيا الحوثي وصالح يقصفون المدينة بشكل هستيري غير آبهين بالأطفال والنساء والشيوخ، واستدرك “لأنهم لن يستطيعوا حمل تلك القذائف معهم حين يرحلون مهزومين”.

وكشف رئيس المجلس التنسيقي للمقاومة إلى أن الأخ / الرئيس عبدربه منصور هادي سبق له ان تحدث بأن عملية السهم الذهبي في طريقها إلى شمول دعمها إلى محافظة تعز من جهتي باب المندب والراهدة، مضيفاً أيضاً بأن وزير الداخلية صرح أمس الأول بأنه خلال ال48 الساعة القادمة ستكون تعز محررة مثلما تحررت عدن.

وتفقد رئيس تنسيقي المقاومة جاهزية المقاتلين في جبهات المدينة، كما قام بنفسه بالتأكد من جاهزية بعض الآليات والأسلحة والدبابات استعداداً لمعركة الحسم والتحرير لماتبقى من مناطق سيطرة للمليشيا في تعز.

وأشاد الشيخ حمود المخلافي بالأدوار البطولية لرجال المقاومة في التصدي لعناصر المليشيا الغازية، مؤكداً لهم بأن تعز تستعد للنصر الذي سيهز أوكار المليشيا ويدحرها من هذه المدينة المسالمة واستعادة الدولة التي اختطفوها.

وأكد أن أي مبادرات لوجاهات من تعز في خارج الوطن لحل الوضع كما يقولون أن المقاومة الشعبية بتعز على استعداد للنقاش حولها, مستدركاً “لكن عندما يرجع أصحابها من خارج الوطن إلى محافظة تعز”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *