التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / أحمد الدماني 

014014258

 

قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام الجنوبي وقائد اللجان الشعبية الجنوبية القيادي أحمد بن أحمد الميسري أن الخطوات القادمة بعد تحرير المناطق الجنوبية من مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح هي عملية إدارة وبناء كل مخلفات الحرب الغاشمة سيتم ترتب كل تلك الأعمال عن طريق أبناء الجنوب والقيادات الجنوبية .

 

وأضاف الميسري أن تلك الترتيبات القادمة ستكون بأيدي جنوبية وسيتم الوافق عليها في إطار البيت الجنوبي وبتوافق جنوبي جامع يجمع فيه كافة أبناء المحافظات الجنوبية ، وسيكون تقسيم الجنوب على حدة والشمال على حدة اخرى وذلك برعاية خليجية .

 

وأشار الميسري أن إدارة الدولة المدنية القادمة سيتم إدارة المحافظات الجنوبية عبر القيادات الجنوبية والمقاومة بينما الشمال سيوكل لإدارتها القوى الوطنية الحليفه لدول الجوار والمساندة للشرعية ، وسنقف مع أبناء المناطق الشمالية بدعمهم الدعم اللوجستي .

 

وتطرق الميسري في تصريحه ان هناك مساعي نحو ترتيب الامور القانونية المتعلقة بعودة مقعدينا في الامم المتحده والمحافل الدولية الأخرى وسيكون هذا باشراف الاشقاء الخليجيين .
وأكد الميسري ان هذا السيناريو هو مايجب ان يتم وفق لحيثيات الواقع الجديد الذي أنتجته الحرب مشدداً أن الانفصال لم يعد وجهة نظر بل اصبح من المسلمات التي لايجب النقاش فيها والتي عمدها دماء الشهداء الابطال في كل المحافظات الجنوبية التي لن نفرط فيها ابداً .
كما بارك الميسري لأبناء الشعب الجنوبي كل الانتصارات التي حققتها المقاومة الجنوبية على أرض المعارك ،، شاكرا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ودول التحالف على رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لمواقفهم الثابته ودعمهم المقاومة في كل الجبهات .

 

واختتم الميسري تصريحه نحن على ثقه من تفاهم الاشقاء في دول الخليج لما يطلبه ابناء الجنوب بعد ان لمسوا عن قرب راي الشارع الجنوبي واحسوا بوضوح نبض المقاومه الجنوبية على الارض ،، مطمئن ابناء الجنوب ان الدولة الجنوب قادمة لامحال وماتبقى من عودتها الا القليل .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *