التخطي إلى المحتوى
الكشف عن مرحلتين جديدتين يُعد لها التحالف العربي (تفاصيل)

بوابة حضرموت / متابعات

14-07-15-45436703

 

زفت دول الخليج المشاركة في قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بشرى سارة لجمييع اليمنيين ، وكشفت مصادر يمنية مطّلعة أنّ دولا خليجية قائدة لتحالف إعادة الأمل تعمل على بلورة خطّة لإعادة إعمار اليمن من مرحلتين: إحداهما عاجلة وأخرى آجلة.

وأوضحت المصادر، لصحيفة “العرب” اللندنية، أن المرحلة العاجلة ستقوم أساسا على ترميم المرافق الأساسية وإعادة الخدمات التي انقطعت عن السكان بفعل الدمار الذي طال البنى التحتية جرّاء الحرب.

وأضافت” فيما المرحلة الثانية (الآجلة) أطول مدى، وتستهدف إعادة تنشيط الدورة الاقتصادية اليمنية بإقامة مشاريع كبرى تشمل قطاعات الطاقة والزراعة، وحتى السياحة التي يمتلك اليمن مقوّماتها ولكن الوضع الأمني غير المستقرّ منع استغلالها على مدار السنوات الماضية”.

ووصفت المصادر الجزء الآجل من خطة إعادة الإعمار بأنه عبارة عن مشروع “مارشال” خليجي لليمن، لافتة إلى أن “هدف بلدان الخليج من ذلك المشروع هو خلق يمن مستقر ومزدهر وصلب في مواجهة التطرف وأيضا في ممانعة التدخلات الخارجية، والإيرانية تحديدا”.

وأكّدت تلك المصادر التي حضرت اجتماعا لخلية تفكير يمنية خليجية مشتركة انعقد مؤخرا في إحدى العواصم العربية بمشاركة مفكرين وقادة رأي وتقنيين ومختصين في الاقتصاد وخصّص لبحث إمكانية وضع تصور مبدئي لـ”يمن ما بعد الانقلاب”، وجود قناعة خليجية بأنّ فقر اليمن والأوضاع المعيشية الصعبة لمواطنيه سهّلت اختراقه من قبل إيران كما جعلت قسما من أبنائه مهيّأ لاحتضان الحركات الدينية المتشدّدة سنية وشيعية.

وقالت ذات المصادر إنّ الشخصيات الخليجية التي حضرت اجتماع خلية التفكير أكّدت استعداد بلدانها للذهاب بعيدا في مساعدة اليمن على إعادة بناء اقتصاده ومؤسسات دولته –وعلى رأسها المؤسسة الأمنية والعسكرية- على أسس جديدة تنبذ الولاءات الطائفية والحزبية والمناطقية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *