التخطي إلى المحتوى
المقاومة تقتل قائدًا حوثيًا وتصيب آخرين في ذمار

بوابه حضرموت 

1_45322

 

 

أعلنت المقاومة الشعبية في إقليم آزال، مساء أمس الجمعة، عن مقتل قائد حوثي وإصابة آخرين في مواجهات اندلعت بين الطرفين بمحافظة ذمار وسط اليمن.

 
أسفرت المواجهات عن مقتل قائد إحدى دوريات الحوثيين وجرح آخرين إلى جانب إحراق الدورية كما توجهت تعزيزات قبلية لذات المنطقة لمواجهة الحملة.

 

 
وذكرت المقاومة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أنها خاضت مواجهات مع حملة عسكرية تابعة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح، في مديرية ميفعة عنس.

 

 
وأوضحت أن “الحوثيين وقوات صالح أرسلوا حملة عسكرية لمهاجمة قرية “مرام”، إحدى أكبر القرى بالمنطقة، وباشرت إطلاق النار على أهالي القرية، وتصدت المقاومة لذلك الهجوم ومنعت الحوثيين من اقتحام القرية”.

 

 
وقالت المقاومة إن المواجهات أسفرت عن مقتل قائد إحدى دوريات الحوثيين وجرح آخرين إلى جانب إحراق الدورية، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن تعزيزات قبلية توجهت لذات المنطقة لمواجهة الحملة.

 

 
كما ذكرت المقاومة أنها نفذت هجوماً آخر استهدف نقطة تابعة للحوثيين وقوات صالح في شارع المغرب غرب المدينة، موضحة أن الهجوم أسفر عن مقتل اثنين وإصابة ثلاثة آخرين.
وكثفت مقاومة آزال عملياتها في مدينة ذمار، مستهدفة مقرات وتجمعات الحوثيين وقوات صالح، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *