التخطي إلى المحتوى
هاني باقطمي / العميد ناصر النوبة والنصر العقيم .

 

بوابة حضرموت / بقلم : هاني باقطمي 

 

العميد ناصر هو صاحب شرارة الحراك الجنوبي ومؤسسة وربطتنا به علاقة قوية وثقة متبادلة بداية من سنوات التكتيم الاعلامي على انشطة الحراك خارجيا والحصار الاعلامي على تيار العميد ناصر النوبة داخليا وكنت امتلك ثقة كبيرة فيه ولازلت كذلك ولكن بكل اسف اليوم خاب ظني به.

 

الكثير يبرر ويقول حقن لدماء الشهداء ويؤيد ماتم ولكن لي رائي الشخصي الذي ارى انه بذلك ارتكب خطأ تاريخي في حق نفسة اولا وفي حق دماء الشهداء.

 

 

ليس الخطأ في الامساك بزمام الامور ولكن بتمجيد اشخاص المفترض ان يتم تقديمهم للعدالة فهم شركاء مليشيات الحوثي وعفاش في كل قطرة دم سقطت في شبوة.

 

 

سعدنا باستلامك عاصمة شبوة ياعميد ولكن حزنا لدفاعك على من سهل وسلم وشارك في قتل ابناء شبوة.

 

 

لم اتوقع ولم يخطر ببالي ان اكتب انتقاد عليك في يوم من الايام لمعزتك لدي ولكن ياسيادة العميد كلامك وشكرك لمن شارك في قتل ابناء شبوة وصمة سوداء في تاريخ النضالي.

 

 

اعلم ان الامر ربما يكون متفق عليه من القيادات العليا في الدولة ولكن تمنيت ان يأتي من غيرك وليس منك انت بالذات.

 

 

تمنيت ان ان اشاهدك اليوم وارى عزيمة واصرار ميادين الحراك في ملامح وجهك لا ان ارى انك تقول ما اعلم علم اليقين انك غير مقتنع به ولكن تساير الامور وهذا خطاء عندما يكون الامر على حساب دماء الشهداء وعلى حساب اسرهم المكلومة التي قدموهم فداء لدين والوطن والحق والعدالة فلا يجب ان تكون من الذين يضعون حصانات للمجرمين ويلبسونهم ثياب الوطنية التي لا تليق بهم. 

 

 

في النهاية ليتها تصلك رسالتي من القلب الى القلب .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *