التخطي إلى المحتوى
أسرة وزير الدفاع الصبيحي المختطف تعبر عن شكوكها حول “وقوع خيانة”

بوابه حضرموت / متابعات

11

 

 

بعد اختطاف والده في ظروف غامضة لدى “الحوثيين” منذ مارس الماضي، عبّر نجل وزير الدفاع اليمني اللواء محمود سالم الصبيحي عن شكوك أسرته في وقوع “خيانة” أثناء الحرب.

 

 
وقال الصبيحي الابن، الذي وصل إلى السعودية مع شقيقه للتواصل مع الحكومة اليمنية الشرعية من أجل العثور على والده، إن “كل المعلومات المتوفرة أن وزير الدفاع كان يقود مجموعة من الأفراد ويخوض معركة شرسة ضد الحوثيين، بجوار جسر الحسيني ما بين لحج وقاعدة العند دامت قرابة 3 ساعات”.

 

 
وأضاف وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية: “لا توجد معلومات عن كيفية أسره، وإن كانت هناك خيانة وقعت أثناء الحرب للإطاحة بالوزير، خصوصاً أن له مؤيدين في الشمال والجنوب، وهو ما كانت تخشاه ميليشيا الحوثي من وجوده حرا”، موضحاً أن الوزير الصبيحي كان مستهدفا بشكل مباشر منذ اللحظات الأولى من قبل “الحوثيين” من جهة، و”القاعدة” التي خاض ضدها معارك شرسة في إطار مكافحة الإرهاب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *