التخطي إلى المحتوى
التحالف يقصف قاعدة الديلمي بعد تهديدات مسؤول حوثي

بوابه حضرموت / العربي الجديد

 

 

 

قصفت طائرات “التحالف العربي”، اليوم الأحد، قاعدة الديلمي الجوية التي يسيطر عليها الحوثيون في العاصمة صنعاء، وذلك بعد ساعات على إعلان رئيس المجلس السياسي للجماعة، صالح الصماد، أن الحرب الحقيقية مع “العدوان لم تبدأ بعد”.

 
ونقلت وكالة (الأناضول) عن شهود عيان، قولهم إن “حرائق كبيرة اندلعت في القاعدة الجوية التي تقع بمحاذاة مطار صنعاء المدني، وإنهم سمعوا دوي انفجارات هائلة”.

 

 
وأطلقت المضادات الأرضية التابعة للحوثيين النيران بكثافة، مع تحليق منخفض للمقاتلات الحربية في الأجواء، طبقاً للشهود.

 

 
وكان طيران التحالف قد خفّف غاراته في العاصمة صنعاء، منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، مقابل تكثيف القصف على المحافظات الجنوبية قبل تحريرها، والحدودية (صعدة وحجة)، والوسطى (إب وتعز).

 

 

وجاء استهداف قاعدة الديلمي، بعد ساعات على إعلان رئيس المجلس السياسي لجماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن، صالح الصماد، أن “الحرب الحقيقية” مع من وصفه “العدوان” لم تبدأ بعد، وأن “أيامه القادمة ستكون سوداء قاتمة”.

 
وبرر الصماد، في تصريح نشره على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، هزائم جماعته الميدانية بأنها لم تكن سوى تغيير للاستراتيجية، موضحاً أنه “بعد هذا التغيير الذي طرأ في الميدان كان من الضروري تغيير استراتيجية الحرب”.

 

 

 
وأضاف: “كل ما يحصل من تغيير لاستراتيجية الحرب وانكفاء الجيش واللجان الشعبية من بعض مناطق الجنوب هو يأتي في سياق الاستعداد للدخول في خيارات قوية لردع العدوان”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *