التخطي إلى المحتوى
الحكومة ترد على النقاط العشر الحوثية

بوابة حضرموت / العربي الجديد

349

 

كشف المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، في تصريحات لـ”العربي الجديد”، اليوم الأربعاء، أنّ الحكومة ستسلم، اليوم، المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ردها الرسمي على النقاط العشر المنبثقة عن مشاورات مسقط مع ممثلين عن جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

 

وأكّد بادي، أنّ “موقف الحكومة اليمنية واضح فيما يتعلق بأي مشاورات ماضية أو مقبلة، وأهمية استنادها على قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، والتي تلزم الحوثيين بتسليم سلاحهم إلى الدولة، والانسحاب من كل المحافظات التي قاموا بالسيطرة عليها”.

 

ومن أهم النقاط العشر، التي تم التشاور بشأنها في مسقط، الاستعداد للتعامل الإيجابي مع جميع قرارات مجلس الأمن المتعلقة باليمن، ووقف دائم وشامل لإطلاق النار من جميع الأطراف، وانسحاب كل الجماعات والمليشيا المسلحة من المدن، وفق آلية لم يتم تحديدها، وكذا استئناف وتسريع المفاوضات بين الأطراف السياسية للتوصل إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة. 

 

وفي هذا السياق، أوضح بادي أنّ الحكومة قامت بالرد على كل نقطة من النقاط العشر بشكل مفصل، لافتاً إلى أنه سيتم تسليم المبعوث الأممي الردود وبحثها مع بقية الأطراف، في إشارة إلى جماعة “الحوثيين” والمخلوع صالح.

 

وفي ما يتعلق بسيناريو معركة تحرير العاصمة صنعاء، قال بادي، إن “صنعاء هي عاصمة اليمن السياسية، وسنعود إليها عاجلاً أم آجلاً، وسيتم تحريرها قريباً”، لكنه لم يورد تفاصيل أخرى عمّا إذا كانت هناك خطة للحكومة بالتنسيق مع التحالف العربي لمعركة تحرير العاصمة.

 
وحول عودة الحكومة إلى اليمن، أكّد المتحدث الرسمي، أنّ الحكومة بكامل قوامها ستعقد أول اجتماع لها في عدن الشهر المقبل، من دون أن يحدد تاريخا بعينه.
ولفت إلى أن الحكومة الشرعية تقوم بالإعداد في الوقت الراهن لملف إعادة الإعمار بالتنسيق مع دول مجلس التعاون، بعدما قامت مليشيا “الحوثي” بتدمير المنازل السكنية والمرافق الحكومية خلال الأشهر الماضية، خصوصاً في محافظتي عدن وتعز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *