التخطي إلى المحتوى
صورة لطفل يمني يموت جوعاً تكشف فداحة جرائم الحوثيين والمخلوع

بوابة حضرموت 

4

 

 

كشفت صورة نشرتها منظمة اليونيسف فداحة الجرائم التي يرتكبها الحوثيون والمخلوع صالح بحق أبناء اليمن، لاسيما الأطفال منهم، وتعود لطفل يدعى فيصل (18 شهراً) التقطت له من أحد المستشفيات في صنعاء، وهو على وشك الهلاك جوعا بسبب انعدام الأغذية بعد أن استولت المليشيات عليها.
 
وذكر التقرير أن متوسط عدد الأطفال الذين يقتلون أو يشوهون في اليمن بشكل يومي يصل إلى ثمانية أطفال نتيجة للحرب الدائرة في البلاد.
 
وأفاد بأن 398 طفلا قتلوا، وأصيب 600 آخرون منذ تصاعد العنف في اليمن قبل أربعة أشهر.
 
وقال إن من آثار الصراع المسلح الذي يدمر واحدة من أفقر دول العالم العربي تَعطّل الخدمات الصحية، وارتفاع معدلات سوء التغذية بين الأطفال، وإغلاق المدارس، وارتفاع أعداد الأطفال المجندين في الجماعات المسلحة.
 
وأوضح أن حوالي 10 ملايين طفل في مختلف أنحاء البلاد يحتاجون بشكل عاجل للمساعدات الإنسانية، حيث إن 80% من سكانها هم دون سن الـ 18 عاماً.
 
وسلط التقرير الضوء على الأبعاد المختلفة للأزمة التي تواجه الأطفال في اليمن، ومن أهمها تصاعد عدد الأطفال القتلى إلى حوالي 600، والمجندين في النزاعات من 156 طفلا سنة 2014 إلى 377 سنة 2015.
 
وأكد أن هناك 15.2 مليون شخص في اليمن غير قادرين على الوصول إلى الرعاية الصحية الأساسية، حيث تم إغلاق 900 مرفق صحي منذ 26 مارس، لافتاً إلى أنه من المتوقع أن يصل عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في نهاية العام إلى 1.8 مليون طفل.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *