التخطي إلى المحتوى
الحكومة والتحالف يقومان بتجهيز مطار عسكري شرقي اليمن

بوابة حضرموت / العربي الجديد

 

1440145421

 

أكد مصدر في شركة صافر النفطية اليمنية أن فريقاً فنياً، يضم يمنيين وسعوديين، يعمل على تهيئة وتجهيز ‏مطار الشركة في منطقة صافر، في محافظة مأرب، شرقي اليمن، بهدف استخدامه لأغراض عسكرية.‏‏

 

ونقلت مصادر للعربي الجديد، المصدر، تملك الشركة مطارا ترابيا في منطقة صافر تبلغ مساحته 1600 متر وقابل للتوسع إلى 3000 متر، وكان ‏مخصصاً للطائرات الصغيرة التابعة للشركات النفطية، مثل طائرات “داش”.‏

 

وأوضح المصدر أن أعمالاً مكثفة تجري، بإشراف رئيس هيئة الأركان اليمني، اللواء محمد المقدشي، لتجهيز وتهيئة مطار صافر، ‏بحيث يكون قادراً على استقبال الطائرات الحربية.‏

 

وتضم منطقة صافر حقول النفط والغاز المسال القطاع 18، والوحدة المركزية لإنتاج النفط، ووحدة إنتاج الغاز الطبيعي المسال، ‏ووحدة إنتاج الغاز المنزلي، بالإضافة إلى محطة مأرب للكهرباء التي تعمل بالغاز المسال وتزود الشبكة الوطنية لليمن بالكهرباء.‏

 

وأكد مصدر عسكري لـ “العربي الجديد” أن المطار سيكون جاهزاً خلال أسبوع للأغراض العسكرية، وأن الحكومة الشرعية ‏ودول التحالف العربي تتجه لاستخدامه في معركة تحرير العاصمة اليمنية صنعاء من الحوثيين.‏

 

وتخضع منطقة صافر وحقول النفط والغاز لسيطرة المقاومة الشعبية في مأرب، وأعلن اللواء العسكري (107)، المكلف بحماية ‏المنشآت النفطية في صافر، في يونيو/ حزيران الفائت، ولاءه للشرعية وحكومة الرئيس، عبد ربه منصور هادي.‏

 

ويخوض الحوثيون والقبائل معارك طاحنة في محافظة مأرب (173 كيلومتراً شرقي صنعاء)، ورغم سيطرة الحوثيين على ‏مدينة مأرب، إلا أنهم يتكبدون خسائر فادحة في الأرواح والمعدات وبشكل يومي، ولا تزال قوات الحوثي بعيدة عن مناطق النفط ‏في صافر، والتي تبعد حوالى 70 كيلومتراً عن مركز مدينة مأرب.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *