التخطي إلى المحتوى
هاني باقطمي :حلم المحافظة لابناء مناطق الواحدي شبوة والعنصرية .

 

بوابة حضرموت / هاني باقطمي

 

اولا عندما نتحدث عن محافظة جديدة في شبوة يعتبرون ذلك عنصرية ومناطقية لا اعلم ماهي معايير العنصرية او المناطقية لديكم.

 

هل المطالبة بحقوقنا تعتبر عنصرية هل المطالبة بادارة شؤننا تعتبر عنصرية هل الوطني في قاموسكم هو من تسلبون ابسط حقوقة ويقول لكم كلنا شبوة ونتحمل لاجل شبوة هو وطني بمقياسكم .

 

 

بل العكس الساكت عن الحق شيطان اخرس .

 

نحن لا نعمم ولكن نقول ان شبوة مترامية الاطراف وغير متجانسة اجتماعيا وقرار دمجها في محافظة واحدة في 67 خطا لا ينبغي ان يستمر ليس من اجل فئة وانما من اجل كل مديريات شبوة فلا مديرية من المديريات ال 17 تمتلك ادنى مستوى من البنية التحتية او الخدمية.

 

 

عندما نقول يجب ان تكون محافظتين ليس معنى هذا اننا عنصريين لا بالعكس عندها ستنحصر المهام وتتواجد الشفافية اكثر من الان وربما نجد التنافس بين المسؤليين في المحافظتين.

 

ثانيا هل الضالع عنصرية وهي التي خلقت من رحم لحج وازداد الترابط بين الضالع وباقي محافظة لحج اكثر من الماضي 

وايضا سقطرى اصبحت محافظة ولم يعلنون الحرب على حضرموت او المهرة ولكنهم يديرون انفسهم وميزانيتهم ومشاريعهم 

حضرموت المحافظة ايضا تنقسم الى ساحل والى وادي وكلها حضرموت ولا خلاف بينهم

واليوم يجب ان نكون على قدر المسؤلية ونسمي الامور بمسمياتها فالمطالبة بالحقوق هي عدالة وليست عنصرية 

المطالبة بمحافظة هي توازن وليس مناطقية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *