التخطي إلى المحتوى
نكسة وخديعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح تسبب فيها عدد من قادة حزبه

بوابة حضرموت / متابعات

_201610_ali1

افاد قيادي في حزب المؤتمر ان الرئيس السابق علي عبد الله صالح تعرض لنكسة وخديعة تسبب بها عدد من قادة الحزب الذين أرسلهم إلى المملكة العربية السعودية لتحقيق أهدافه فإذا بهم ينقلبون عليه.

 

ويكشف الشيخ حسين حازب عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، وأحد قادة الحزب الموالين لصالح، عن إيفاد عدد من قادة الحزب إلى السعودية للقيام بدور الوساطة بين هادي وصالح، إلا أنه يشير إلى أنهم قاموا بخداع الطرفين.

 

وقال حازب في تغريده على حسابه الشخصي في “تويتر” : ” من كنّا نثق فيهم للذهاب والاياب بين قيادة المؤتمر وهادي قد خدعوه وخدعوا قيادة الموتمر”، مضيفا أنه سيخدعون من يدفع لهم الملايين لاستنساخ مؤتمر شعبي آخر.

 

وأشار يحيى عبد الله دويد عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسة صالح في تغريداته على تويتر ، .. إلى أن 4 من قيادات من حزب المؤتمر المتواجدون في الرياض، حصلوا على مبلغ 10 مليون دولار، لعقد مؤتمر في العاصمة المصرية القاهرة لشق الحزب حد وصفه.

 

وكانت قيادات حزب المؤتمر الشعبي المتواجدة حاليا في الرياض، أكدت خلال لقاء لها مع نائب الرئيس خالد بحاح، أنها بصدد عقد مؤتمر عام لقواعد وقيادات الحزب، لإعادة ترتيب الشأن الداخلي للحزب، في مؤشر على احتمال إقالة صالح من رئاسته. ومؤخرا تصاعد هجوم وسائل إعلام صالح على عدد من قيادات حزب المؤتمر في الرياض، وفي مقدمتهم الإرياني والعليمي وبن دغر والشيخ الشائف ، بل بلغ الأمر إلى التحريض ضدهم، وإحالتهم إلى هيئة الرقابة في الحزب•

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *