التخطي إلى المحتوى
عدنان الأعجم : هادي ليس ضعيفا

02152

 

بوابة حضرموت / عدنان الأعجم

 

لازالت الحرب مشتعلة في الشمال ويبدو ان هادي مصمم على قيادة عمليات معركة صنعاء وانهاء اخر فصول صالح التي امتدت طيلة ثلاثة عقود وصل من خلالها الى اعلى مراحل الاجرام وبات يتفوق على ابطال هوليود ووصلت الرجل إلى جنون من نوع غير معروف..

 

وعودة الى هادي الذي لن تنساة صنعاء لعقود من الزمن فهو من دخل عش الدبابير وخرج منتصرآ وكانوا يظنوا انة حمل وديع يستطيعو ترويضة بسهوله ولم يدركوا بأنه سيكون وحش مفترس في مابعد..

 

بعد تولي هادي سدة الحكم لااحد كان يتوقع ان يفعل اقل الاشياء * فقام في اول شهر بتحرير ابين من انصار الشريعة واصروا على انه ضعيف
ولم تمضي أيام حتى قام بالإطاحة بااعتى رموز الفساد والقوة وهو شقيق صالح محمد صالح الأحمر فبداء الرعب يزيد لدى حلفائه عندما علم الإرياني وعبدالوهاب الآنسي بهذا القرار وأخبروه بانة سيفتح أبواب جهنم وبهدء هادي قال الدنيا بخير والقرار لم يعجب أيضا جمال بن عمر
وواصلوا الإصرار على أنه ضعيف وقام هادي بتنصيب قيادات جنوبية في مناصب عسكرية كانت محضورة عليهم في عهد صالح , واستمر هادي في تقليم أظافر صالح وكبار معاونيه , وهنا بدأت نغمة الانفصالي تدخل على خط المصطلحات الصنعانية , حيث اتهم بأنه يسعى للإنفصال.

هادي كان يدرك أنه لايملك جيش ولكن يملك القرار الذي استخدمه بشجاعة
وبعد دخول الحوثيين صنعاء شن علية الحلفاء السياسين حملة اعلامية فاقت حملة مطبخ صالح..

كان هادي يعلم ماذا يعمل وفوت الفرصة الذهبية على صالح وهرب الجنرال وبقى هادي الامر الذي زرع الياس في قلب صالح..

هكذا تعامل هادي مع الموبقات في صنعاء وقلب حديقة الشيطان راسا على عقب وجعل الأصدقاء قبل الأعداء في حيرة ولازال يعطي الشمال دروس لم تنتهي بعد .
أما في قضية الجنوب يعلم هادي ماذا هو فاعل..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *