التخطي إلى المحتوى
قصة السيارة التي كانت سببا في تحرير قلعة القاهرة بتعز

بوابة حضرموت / متابعات

3

 

 

تحدث المصور الفوتغرافي احمد الباشا عن قصة السيارة المحروقة في جولة الشيباني بمدينة تعز والتي كانت سببا في تحرير قلعة القاهرة بعد ذلك

 

 

وقال الباشا انه قبل بدء عملية تحرير قلعة القاهرة كان لابد من السيطرة على جولة الشيباني لقطع الامدادات وحصارها ، وقد سقط الكثير من الرجال في هذه المعركة لان هذا الموقع كان يعتبر المربع الامني الاكثر قوة .

 

 

واضاف ان احد رجال المقاومة سقط جريحاً في نفس موقع السيارة بجانب الباب المفتوح تماماً ، وضل ينزف وكل ما حاول احد الاقتراب منة كان يتم اطلاق النار حتى لا يتم اسعافة ، فلم يجد احد اصدقائه  سوى هذه السيارة الواضحة في الصورة متاحة بجانبة واراد ان ينقذ صديقة ،، حاول الجميع منعه لكن رفض وتجاهل توسلات الجميع ورفض ان يشاهد صديقة يموت وهو لا يحرك ساكناً ، تحرك بالسيارة بالقوة الى وسط الشارع وهو يطلق النار من النافذة وباليد الاخرى يقود وزملائة يغطون معة من المتارس .

 

 

وقال انه وصل الى جانب صديقة وفتح الباب كما هو واضح في الصورة تماماً واخرج يدة لادخاله ، إلا ان احد افراد المليشيا خرج  من احد المنافذ مباغتة ورش السيارة باكملها ليسقط الاثنين شهداء مباشرة .

 

 

وقال انه بعد ماحدث لم يتوقف شباب المقاومة ذلك اليوم حتى تم تحرير هذا المربع الامني ولم يناموا حتى استعادوا قلعة القاهرة .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *