التخطي إلى المحتوى
مقاومة صنعاء وقبائل تهامة بدأت النفير

بوابة حضرموت / صحيفة عكاظ

3

 

 

كشفت مصادر في المقاومة الشعبية بالعاصمة صنعاء عن مقتل أكبر قيادات الحوثي في عملية وصفتها بالناجحة.

 

 

 

وأوضح مصدر قيادي لـ «عكاظ» أن «أبو العز» المسؤول الأول عن الاعتقالات واقتحام عدد من المنازل قتل مع مجموعة من مرافقيه في كمين بمنطقة بيت بوس جنوب العاصمة صنعاء أثناء عودته من محافظة شبوة فارا من نيران الجيش الوطني هناك.

 

 

 

وقال المصدر «أبو العز» المسؤول الأول عن الهجوم على منزل محافظ صنعاء السابق واقتحام منزل اللواء علي محسن واعتقال مئات الشباب والصحفيين والناشطين في العاصمة صنعاء، متوعدة بمزيد من العمليات الناجحة التي ستأخذ طابع الكر والفر حتى وصول قوات التحالف إلى تخوم صنعاء.

 

 

 

وأشار إلى أن الحوثي لا يمكن أن يستطيع تحديد خطوات المقاومة وعملياتها التي تتسم بالسرية الكاملة، ولا ترتبط بحزب سياسي أو جماعة أو منظمة وإنما هي مقاومة شعبية بحته تنطلق من وسط الشعب اليمني بكامله.

 

 

 

وعن طبيعة الوضع الأرض في صنعاء أوضح أن حال الحوثي أصبح مرفوضا وستثبت الأيام أن الحوثي أصبح مجرد عصابات مكونة من خريجي السجون أصحاب السوابق والمخدرات الذين يعملون معهم بشكل قوي كجهاز استخبارات في الأحياء لكنهم لن يستطيعوا عمل شيء وسيفرون فطبيعة المجتمع في وسط العاصمة ليس دمويا.

 

 

 

يأتي ذلك في الوقت الذي كثفت طائرات التحالف العربي من تحليقاتها في العاصمة صنعاء لمراقبة التحضيرات وإفشال مخططات الحوثي في تلغيم الأحياء ومناطق الحزام الأمني. وأوضح سكان محليون لـ «عكاظ» أن طائرات التحالف استهدفت تعزيزات للحوثي كانت خارجة من معسكر النهدين ودمرت عددا من لآليات العسكرية.

 

 

 

في المقابل، بدأت التحضيرات تجري على قدم وساق في محافظة الحديدة غرب اليمن حيث بدأت قبائل الزرانيق في مديرية بيت الفقية والحسينية بالحديدة بالتصدي لمحاولات الحوثي للسيطرة على مناطقها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *