التخطي إلى المحتوى
قبائل الجوف تتعهد بملاحقة الحوثيين حتى كهوف مران
Yemeni supporters of the Shiite Huthi rebel movement raise their weapons during a rally to protest against a military offensive by a Saudi-led coalition, on August 11, 2015 in the capital Sanaa. Saudi-backed forces loyal to Yemen's exiled government have seized a town south of the rebel-held capital, military officials said, in their latest advance against Shiite Huthi rebels. Backed by a Saudi-led coalition that has been carrying out air strikes since March, pro-government forces have been battling for months to restore President Abedrabbo Mansour Hadi, in exile in Riyadh, to power. AFP PHOTO / MOHAMMED HUWAIS (Photo credit should read MOHAMMED HUWAIS/AFP/Getty Images)

بوابة حضرموت / متابعات

 

 

تعهدت قبائل الجوف بتطهير كافة المحافظة من ميليشيا الحوثي الشيعية، مؤكدة أنها جهزت أكثر من 3000 مقاتل للانضمام إلى صفوف مقاتلي دعم الشرعية في مأرب.

 

من جهته قال الشيخ أمين العكيمي قائد المقاومة في الجوف، إن الاستعدادات الجارية لقبائل الجوف لن تقتصر على تحرير الجوف وإنما تحرير كامل اليمن وصولًا إلى كهوف مران.

 

 
وأكد “العكيمي”، أن الحوثي دمر كل شيء وأباد الحرث والنسل، مضيفًا: “لا حل معه إلا بالسلاح والبندقية ومستعدون أن نضحي بكل ما نملك في سبيل أغلى ما نملك أمن اليمن واستقرار المنطقة بكاملها”.

 

 

 

وتابع: “الداعي للتحرير وطني إنساني بحت لا تربطه الحزبية ولا المناطقية ولا المذهبية وإنما واجب تجاه الروح البريئة التي تزهق دون أي مسوغ قانوني وتستهدف كل من في جسده روح تنبض”.

 

 

وأعرب عن شكره وتقديره العالي لخادم الحرمين الشريفين وقيادات التحالف العربي الذين لم يدخروا جهدا في سبيل دعم ومساندة اشقائهم في اليمن وتخفيف ألمهم ومصابهم ونصرتهم.

 

 

وفي رسالة قوية للحوثي، قال: “قبائل دهم ماضون في دعم الشرعية والسلام والاستقرار ولن يخيفنا السلاح والهمجية الحوثية بل إننا سنقف في صف التحالف الذي قدم كل وسائل الدعم من أجل اشقائه الذين يتعرضون لإبادة، وأن نجدة أبناء تعز وصنعاء وصعدة واجب إنساني وديني فما سنقوم به من عمليات عسكرية هي من المحاولات لدرء الفتنة التي خلقها المخلوع وزعيم التمرد”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *