التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

3

 

 

أظهرت صورة تمّ التقاطها خلال الأيام الماضية لحظة إسقاط قنبلة GBU-28 المعروفة بمدمّرة الملاجئ على قاعدة عسكرية لقوات الرئيس االمخلوع  صالح وميليشيات الحوثيين في محافظة الحديدة .

 
وصُمم هذا السلاح الفتاك الذي يعد أحد أنواع القنابل الخارقة للأرض والتحصينات لاستهداف المواقع التي تصعب على القنابل العادية، كمواقع القيادات المختبئة في ملاجئ تحت الأرض، وكذلك الأسلحة المخبأة والمحصّنة بإحكام تحت الأرض.
 

 
ويمكن لهذا النوع من القنابل الموجهة بالليزر الموجود في مقدمتها ضرب الأهداف بدقة؛ وأثبتت التجارب عليها أنها قادرة على اختراق ستة أمتار من الخرسانة، وفي اختبار آخر استطاعت الوصول إلى عمق ثلاثين متراً تحت الأرض قبل أن تنفجر.

 

4

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *