التخطي إلى المحتوى

 

بوابة حضرموت / متابعات 

NLD44180

كشفت مصادر يمنية أن الدعم الخليجي لليمن شبه متوقف بصورة كاملة؛ وذلك بسبب سيطرة الحوثيين على البلاد ومواردها بالكامل.

وقالت المصادر إن “الحوثيين سيطروا على البنك المركزي ومعظم شركات ومؤسسات الدولة، وعلى الشركات النفطية ويستنزفون الأموال منها يوميًّا”.

وأضافت المصادر إن معظم الدول الخليجية ترفض تقديم الدعم المادي لليمن في الظروف الراهنة.

ويعد الدعم الخليجي هو المصدر الرئيس للاقتصاد اليمني في الوقت الراهن، إضافةً إلى عائدات النفط التي تراجعت في الآونة الأخيرة.

وأضافت المصادر إن قوات إيرانية عسكرية وبحرية توجد الآن في مناطق عسكرية يمنية بصورة كبيرة، وإنها تشكل في الوقت الراهن خطوط مراجعة عسكرية في خليج عدن.

وقالت مصادر إن الإيرانيين يسعون عبر الحوثي إلى التمركز في صنعاء بقوة.

من جهة أخرى, تجددت الاشتباكات،الجمعة، في بين قبائل مأرب اليمنية وقوات الجيش، اثر فشل مفاوضات لاستعادة معدات وافراد كتيبة عسكرية استولى عليها مسلحون قبائليون ليل الخميس، وقال بيان قبائلي انهم استولوا على الكتبية كي لا تسقط بين الحوثيين.

وكانت مصادر محلية في مأرب ابلغت الى وسائل اعلام محلية وعالمية عن سقوط كتيبة عسكرية بكامل عتادها، الخميس، بيد مسلحين في منطقة السحيل بمحافظة مأرب شمال شرق اليمن.

وأفادت مصادر محلية بمقتل 5 جنود واثنين من المسلحين في الاشتباكات التي سبقت سقوط الكتيبة، ووقوع 300 جندي أسرا في يد المسلحين.

وبحسب شهود عيان في المنطقة، فقد اندلعت الاشتباكات بين الجنود والمسلحين على الطريق المؤدي إلى صنعاء، وأفادوا بأن الجنود هم من قوا ت الاحتياط التي كانت عائدة من محافظة شبوة، في طريقها باتجاه العاصمة صنعاء.

المصدر: المسلم

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *