التخطي إلى المحتوى
الإمارات تفتح النار على “الإخوان”: لا مكان لهم فى مستقبل اليمن
UAE Minister of Sate for Foreign Affairs Anwar Mohammed Gargash takes his seat at the start of the Gulf Cooperation Council's (GCC) top diplomats, in the Saudi coastal city of Jeddah on September 06, 2010. AFP PHOTO/AMER HILABI (Photo credit should read AMER HILABI/AFP/Getty Images)

بوابة حضرموت / متابعات

 

 

شن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش هجوما حادا على جماعة الإخوان فى اليمن معتبرا إياهم جزءا من المشكلة فى البلاد.

 

 

واعتبر قرقاش فى تغريدات علي حسابه بموقع تويتر أن الإخوان في اليمن جزء من المشكلة، و منذ البداية، و لم يلعبوا دورا في تحرير عدن، و تفننوا في الهوامش و المنافي في نشر الإشاعات و الأكاذيب

 

 

 

 وذكر أن تيار الاخوان انهار امام الحشد الحوثي ولم يقف امام التمرد، ولم يشارك في تحرير عدن والجنوب، واصفًا الاخوان بأنهم حزب انتهازي يسعى لدخول المشهد قرب النهاية.

 

 


وصرح بأنه لا أمان للإخوان في اليمن او اي قطر اخر، و الأدلة على ذلك مجلدات، بحسب رأيه.

 

 

وعبر عن موقف بلاده المشاركة فى التحالف العربي من مستقبل اليمن قائلا: نرى دورهم الإنتهازي الحالي في اليمن، كمن يتحين فرصة الإنقضاض، و غني عن البيان أن الدولة الجديدة الواعدة لا يمكن ان يكون طريقها بوابتهم. مضيفا : لا يمكن أن يمثل الإخوان مستقبل اليمن، الغوغاء و المال الفاسد و الولاءات الملتبسة تجعلهم جزءا من المشكلة لا الحل

 

 


ويعد هذا أول تصريح رسمي إماراتي منذ تحقيق الانتصارات فى اليمن بطرد الحوثيين من عدن ضد التجمع اليمني للإصلاح.

 

 

 

و التقى نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء خالد بحاح، يوم الجمعة الماضي، في مقر إقامته المؤقتة في الرياض قيادة حزب التجمع اليمني للإصلاح، بهدف تصحيح العلاقة.

 

 


وحضر اللقاء رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، محمد بن عبد الله اليدومي، والأمين العام للحزب، عبد الوهاب الآنسي، وعدد من قيادات الحزب بحسب وكالة أنباء “سبأ” اليمنية، (الرسمية التابعة للحكومة الشرعية .

 

التعليقات

  1. لا جديد كما إعتدنا عليهم ضاحي خلفان ومن بعده هذا الوزير .
    ولكن المواطن اليمني الفقير له قراره والمسؤول الاماراتي له تعليقه هذا في الدوله اليمنيه في ظل النظام والقانون بأذن الله

  2. يجب على انسان الحرالشريف التبرأ من حزب مايدعى االأصلاح والحقيقة الحزب ليس لة من اسمة نصيب بالعكس هو حزب الاوساخ الداعشى هم عصابة نهب وسلب وقتل وقد فضحهم اللة على الملأ ولم يعد احد يصدقهم وقد فروا مثل الفئران وتركوا غرف نومهم وفرش حرماتهم يلعب ويلهو بها الحوثيين مع اخذ الصور الفوتوغرافية التذكارية لهم على فرش اعراضهم وحرماتهم هؤلاء القوم لايعرفوالشرف للاعراض اين هم من الجهاد اليست هذة هى الفرصة ليجاهدوا ويثبتوا للامة الجهاد ضد المجوس للاسف البعض فر والاخر اختفى هناك واخير ظهر هذا الزنديقانى ليروى كيف اختفى وكيف فر ومر على كثير من النقاط فيها الحوثيين ولانعلم كيف حدث ذلك وهل تنكر بلبس غير رجالى لينجح فى الفرار برفقة عائلتة ؟؟؟؟؟؟؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *