التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / العربية 

برر زعيم المتمردين الحوثيين، عبدالملك الحوثي، انقلابه على الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، باتهامه للرئيس اليمني بحماية الفساد كما كان متوقعاً، إذ توقع المحللون في وقت سابق أن يعيد الحوثي كلامه عن الفساد الذي كرره مراراً، وذلك لتبرير أفعال الحوثيين بفساد الآخرين، لفرض مطالبه ومطالب جماعته، وتبرير استيلاءه على حكم اليمن.

وانتقد الحوثي السلطة الشرعية في البلاد، وتعاطي الرئيس اليمني مع مخرجات الحوار اليمني، موضحاً أن مخرجات الحوار كانت تمثل أهمية يمكن البناء عليها لبناء يمن جديد. وقال إن الرئيس اليمني قام بحماية الفساد، وأضاف “ابن الرئيس على قائمة الفاسدين”.

كما اعتبر أن “التصعيد الثوري حقق مكاسب مهمة، وعلى رأسها وثيقة الحوار، وهو يمثل كل أطياف الشعب”. وقال إن “بعض القوى السياسية اليمنية لا تتعامل مع المتغيرات السياسية”.

يذكر أن دار الرئاسة اليمنية سقطت بيد الحوثيين الثلاثاء، بعد اشتباكات عنيفة في مقر الرئاسة، حيث قاموا بنهب مخازن الأسلحة وسمع دوي انفجار كبير فيها، وسقط قتيلان من حراسة الرئيس اليمني.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *