التخطي إلى المحتوى

192168

أعلنت اللجنة الأمنية في محافظة حضرموت، اليوم الخميس، إغلاق المجال الجوي لإقليم حضرموت وميناء المكلا وكافة المنافذ البرية أمام من أسمتهم بـ”العناصر الإرهابية التابعة للمتمردين الحوثيين”، وذلك بهدف “تأمين المواطنين وحفظ سلامتهم”.

واعتبرت اللجنة في بيانها أن ما يحصل في صنعاء هو “عمليات إرهابية وتقويض للعملية السياسية القائمة على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وإفشال مخرجات مؤتمر الحوار الوطني”.

وأكدت اللجنة الأمنية في حضرموت على التمسك بالشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، والرفض القاطع لأي محاولة للمساس بهذه الشرعية.

وحمّلت اللجنة الأمنية الحوثيين مسؤولية التعرض والمساس بكل رموز الشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، ورئيس الوزراء خالد بحاح، ومدير مكتب الرئيس أحمد عوض بن مبارك المختطف لديهم، وكافة القيادات الشرعية عسكرية ومدنية.

ودعت اللجنة الأمنية المجتمع الدولي والإقليمي للقيام بواجبهم تجاه الشرعية الدستورية في اليمن والدفاع عنها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *