التخطي إلى المحتوى
الذراع الأيمن للمخلوع ينقلب عليه ويحاول الهروب من صنعاء

بوابة حضرموت / متابعات

06-02-13-495162578

 

رفض المتحدث الرسمي باسم حزب المؤتمر الشعبي العام، عبده الجندي، تنفيذ أوامر الرئيس السابق ورئيس الحزب علي عبدالله صالح القاضية بظهوره عبر وسائل إعلامية لمهاجمة قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، والتقليل من انتصارات المقاومة الشعبية.

 

وقالت مصادر مقربة من “المؤتمر” إن الجندي يسعى جاهدا إلى التواري عن الأنظار والتخلف عن حضور اجتماعات بعض أعضاء حزب المؤتمر التي تعقد في أماكن سرية، لافتة إلى أنه بات يؤمن بأن تحرير صنعاء وبقية المحافظات أصبح أمرا واقعا، وأن إملاءات صالح ما هي إلا محاولات بائسة لتغطية الانكسارات التي مني بها ومعه الحوثيون.

 

وذكرت المصادر، بأن أسرة الجندي أصبحت تخشى على حياته بسبب رفضه أوامر صالح، وأن عددا من أصدقائه يبحثون له عن خطة تضمن خروجه من صنعاء إلى مكان آمن، إلا أن المخاوف تحاصر الجندي، وبينوا أن بقاءه في صنعاء يجعله تحت طائلة مؤامرات الرئيس السابق، وخروجه من صنعاء يعرضه للخطر.

 

وأوضحت المصادر أن أسرة الجندي حذرته من التعامل مع المخلوع، بحجة أنه سيقوده عاجلا أم آجلا إلى المحاكمة من الشعب اليمني والمجتمع الدولي.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *