التخطي إلى المحتوى
مأرب :قتلى في معارك شرسة وتقدم للمقاومة وخسائر مهولة في صفوف وعتاد المليشيا

بوابة حضرموت / مأرب برس

2

 

 

قتل 21 حوثيا وجرح العشرات في اشتباكات بعدد من جبهات القتال بمأرب ،ودمرت 5عربات و3دبابات و4مخازن للأسلحة وعربة كاتيوشا ومعدات وذخائر وعتاد عسكري متعدد نتيجة مواجهات وغارات للتحالف خلال 24 ساعة الماضية .

 

 

الجبهة الجنوبية الغربية .

 

 

قتل 11 حوثيا بمواجهات عنيفة اندلعت في ساعات الليل مساء أمس بمنطقة الجفينة والبلق ،واحرزت المقاومة تقدما في مواقع كانت تحت سيطرة الحوثيين وقوات صالح بحسب مصادر في المقاومة الشعبية .

 

 

من جهته شنت مقاتلات التحالف العربي عددا من الغارات على مواقع وتجمعات واليات عسكرية واكدت مصادر تدمير عربة بي ام بي واخرى بي تي ار ،ومخزني سلاح واستهدفت الغارات هنجرا بالجفينة كانت المليشيا تخزن فيه اسلحة وذخائر ولم يعرف حجم الخسائر في الهنجر الذي استمر بالاشتعال ما يزيد عن ساعة ،كما دمرت الغارات دبابة و3عربات وراجمات صواريخ بالجفينة واستهدفت الغارات ثلاثة تجمعات بشرية للحوثيين ،بالاضافة الى تدمير دبابة ومدرعة واحراق 2 اطقم ومخزن للاسلحة والمعدات العسكرية بالبلق ،واستهدفت الغارات تجمعا بشريا للحوثيين بذات المنطقة .

 

 

الجبهة الغربية .

 

شهدت الجبهة الغربية بمأرب اشتباكات عنيفة مساء امس استخدم فيها مختلف الاسلحة ،وشنت المقاومة الشعبية هجوما على احدى التباب التي يتمركز فيها الحوثيين وتمكنت من السيطرة عليها وقتل 3حوثيين وجرح اخرين فيما استشهد احد رجال المقاومة وجرح 5اخرين واستولت على 17 صفيحة ذخائر كلاشنكوف واثنين صناديق قذائف آر بي جي وذخائر مختلفة لاسلحة متنوعة بالاضافة الى الاستيلاء على مجموعة من الرشاشات والمعدات .

 

 

وفي غارات للتحالف شنتها على مواقع وتجمعات للحوثيين بذات الجبهة دمرت تلك الغارات مخزن للاسلحة و2اطقم محملة بالاسلحة والذخائر بالاضافة الى تدمير دبابة ودكتر واستهدفت تجمعين لافراد من مليشيا صالح والحوثي .

الجبهة الشمالية

 

 

شهدت الجبهة الشمالية بمنطقة مجزر اشتباكات عنيفة بمحيط معسكر ماس ،واشتباكات عنيفة بالاسلحة الثقيلة بمنطقة صلب .

 

 

حريب الحدودية مع شبوة .

 

قتل 7 حوثيين على الاقل في غارات شنتها طائرات التحالف على تجمعات ومعدات حوثية بحريب وذكرت مصادر مقتل 7حوثيين و احراق 3اطقم عسكرية محملة بالاسلحة والذخائر .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *