التخطي إلى المحتوى
مديرية ميفعه تحت وباء ومرض حمى الضنك ومنطقة جول الريده تموت

بوابة حضرموت / تقرير : عبدالرحمن الحتريش باسرده

 

أنقذوا ميفعه شبوة  فهي تحت وباء ومرض حمى الضنك ومنطقة جول الريدة تتزايد فيها الوفيات .

 

الى من يهمه الامر  الى

الرئيس هادي و الى الحكومة الشرعية والي وزارة الصحة 

والى الملك سلمان

 الى المنظمات الدولية والانسانية والاغاثية   الى كل فاعل خير الى كل شريف وغيور مديرية ميفعه شبوة تستغيث فهل من مغيث؟ 

 

لقد عانت مديرية ميفعه محافظة شبوة مرض حمى الضنك الذي انتشر بشكل كبير وواسع  فاصبح الحال يندى له جبين الشريف اصبحت الحالة اقسى واصعب فلماذا ﻻيقف العالم كله الى جانب اهالي مديرية ميفعه   .

 

لقد انتشر الوباء بشكل كبير يجب محاصرته والقضاء عليه .

 الحالات التي في منطقة جول الريدة مديرية ميفعه بمحافظة شبوة  المصابة بالضنك اكثر من 3000  حالة ، في اليوم يدخل حوالي 20 حالة في العيادة الواحدة ! حسب المصادر الطبية .

ففي منطقة جول الريدة ثلاث عيادات خاصة الدكتور فضل لحمدي والدكتور حسين بامسلي والدكتور فضل جريب .

فبدل ان كانت 100 حالة اصبحت اليوم اكثر من 3000 حالة مرضية .

والمرض استمر  ثلاثة اشهر اي مايقارب 5400 حالة مريضة موجودة لكن غير مسجلة رسميا .

 

 هذا بالاضافة الى الصيدليات الخاصة التي يتم عمل فحص حمى الضنك بالمختبرات ثم شراء الدواء منها دون مراجعة الاطباء بالعيادات . 

 

نحن نعلم ان في جول الريده ومديرية ميفعه مواطنين فقراء معدمين ربما لو اصيب احدهم بوباء حمى الضنك فلن يستطيع العلاج على نفقتهم الخاصه بسبب ارتفاع سعر العلاج وربما كان مصيره الموت   .

 

فاين دور وزارة الصحة واين الجمعيات والمؤسسات الخيرية واين اهل الخير واين الداعمين 

و اين المنظمات الاغاثية والدولية والانسانية اين دورها والمرض يفتك بالمواطنين .

ميفعه تحت خط الموت وجول الريده تعاني الموت بسبب خذﻻن الجميع لها 

ان مايحصل اليوم في مديرية ميفعه انما هو نتيجة الخذﻻن لهذه المديرية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *