التخطي إلى المحتوى
الكشف عن موعد انطلاق عملية تحرير صنعاء

بوابة حضرموت / وكالات

1

 

 

فيما اكدت مصادر لـ «العربية نت» انطلاق عملية تحرير صنعاء خلال 3 أيام، ذكرت مصادر طبية أمس أن التفجيرين اللذين استهدفا مسجدا للزيديين في العاصمة اليمنية صنعاء وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» اسفر عن سقوط 32 قتيلا و92 جريحا.

وقالت المصادر إن اربعة من الجرحى توفوا متأثرين باصاباتهم فجر أمس.

وكان داعش اعلن في بيان انه «ضمن موجة العمليات العسكرية الأمنية ثارا للمسلمين من الرافضة الحوثيين، قام الأخ الغيور قصي الصنعاني بالانغماس في تجمع للحوثة المشركين بحزامه الناسف داخل حسينية المؤيد في حي الجراف واعقبها تفجير سيارة مركونة في تجمع الحوثة المسعفين ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات منهم».

وذكر شهود عيان لوكالة فرانس برس ان هجوما انتحاريا وقع داخل المسجد ثم قام انتحاري آخر بتفجير سيارة مفخخة.

إلا أن وكالة الأنباء اليمنية سبأ التي يسيطر عليها الحوثيون أكدت رواية تنظيم الدولة الإسلامية للحادث.

في هذه الأثناء، واصلت طائرات التحالف الداعم للشرعية بقيادة السعودية، قصفها العنيف والمكثف على مواقع المتمردين في محافظات تعز ومأرب وتوسعت إلى محافظة الجوف شرق البلاد.

وأكدت مصادر قيادية في المقاومة الشعبية لـ «الأنباء»: أن طائرات التحالف تمكنت من استهداف تعزيزات جديدة وصلت إلى تعز مؤخرا، وقتلت الغارة فجر أمس أكثر من أربعين متمردا بينهم قيادي يدعى أبو زيدان في منطقة البريهي نهاية شارع الستين شمال المدينة، فيما واصلت الطائرات قصف مواقع وآليات المتمردين في مقر اللواء 35 بالمطار القديم غرب المدينة وكذلك مواقع وآليات الحوثيين شرق تعز ومدينة الحوبان، وشارع الأربعين والقصر الجمهوري ومعسكر الدفاع الجوي وغارات مكثفة على مدينة المخا الساحلية.

المصادر ذاتها قالت إن المقاومة الشعبية تمكنت أمس من صد هجوم عنيف للمتمردين في منطقة كلابة بعدما حاولوا اقتحام منطقة الروضة معقل قائد المقاومة الشعبية في تعز وقتلت وأسرت العشرات من المتمردين بينهم قائد الحوثيين في كلابة ويدعى أبو محمد.

من جهة أخرى، أكدت مصادر أن المقاومة والجيش الموالي للشرعية بدأ فتح معسكرات تدريب واسعة في محافظة الجوف شرق اليمن لتدريب لجان شعبية لتحرير المحافظة بدعم مباشر وكبير وقوات برية من التحالف للالتحام بجبهة مأرب والمشاركة في تحرير صنعاء.

إلى ذلك أعلنت المقاومة الشعبية الجنوبية بمنطقة كرش الحدودية بين محافظتي لحج وتعز أنها تمكنت أمس من تحرير مركز مدينة كرش من المتمردين وأنها تواصل تطهير بقية مناطق المدينة من جيوب المتمردين، فيما لاذ عشرات الحوثيين بالفرار وقاموا بإغلاق نفق يربط المنطقة باتجاه تعز بالأحجار والمتفجرات لمنع تقدم المقاومة وملاحقتهم.

وفي محافظة مأرب شمال شرق اليمن أكدت مصادر قبلية أن قيادات من تنظيم القاعدة هي من تشرف على تدريب عناصر مليشيات الحوثي بمحافظة مأرب، مشيرة إلى أن أحد القيادات الميدانية لميليشيات الحوثي في مدينة صرواح بمحافظة مأرب هو القيادي المعروف بانتمائه لتنظيم القاعدة وأحد المطلوبين لجهاز الأمن القومي منذ سنوات بتهمة الانتماء للقاعدة حسن أحمد الزايدي، ويعد المسؤول عن تدريب عناصر الحوثي في المحافظة، مشيرة إلى أن هذا يؤكد ارتباط ميليشيات الحوثي بتنظيم القاعدة في اليمن.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *