التخطي إلى المحتوى
الرئاسة تتعهد بمعركة مفاجئة لتحرير صنعاء

بوابة حضرموت / وكالات

1

 

 

 

جدد طيران التحالف غاراته في اليمن، بينما ارتفع عدد ضحايا تفجير مسجد في صنعاء، وتعهدت الرئاسة اليمنية بحرب مفاجئة لتحرير العاصمة.
 

ففي وقت مبكر من صباح أمس قام طيران التحالف بسبع غارات على مواقع الانقلابيين الحوثيين في محافظة تعز.

 

وأفاد سكان محليون بأن مقاتلات التحالف شنت 7 غارات على مواقع المتمردين في مناطق الحرير والهشمة والدمينة وشارع الأربعين ومعسكر الدفاع الجوي، مشيرين إلى سماع دوي انفجارات هائلة في المدينة ومشاهدة ألسنة اللهب تتصاعد في الأماكن المستهدفة.

 

تأتي هذه الغارات عقب الدعوة التي وجهها الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى دول التحالف العربي لتكثيف القصف الجوي على تعز ومد اللجان الشعبية هناك بالسلاح.

 

وأفادت وكالة أنباء «سبأ» بأن طيران التحالف استهدف صباح أمس حديقة 21 سبتمبر (مقر الفرقة الأولى مدرع سابقا) ومعسكر الصيانة بأمانة العاصمة.

 

كما أغارت مقاتلات التحالف على عدد من المواقع في محافظة إب استهدفت تجمعات المسلحي الحوثيين وصالح، في مديرية العدين في منطقتي الصلبة والدفدف.

 

وأعلنت مصادر من القوات الشرعية في المحافظة أن عناصر منهم نصبوا كمينا لآليات عسكرية تابعة للحوثيين في منطقة حدبة ما أدى إلى تدمير مدرعتين وطقم بشكل كامل. وأشارت إلى تمكنها من تطهير سوق الليل والجبال المحيطة به من الحوثيين وقوات صالح.

 

على صعيد آخر، أعلنت الرئاسة اليمنية أن معركة تحرير صنعاء ستفاجئ الجميع، وقال مختار الرحبي السكرتير الصحفي بمكتب رئاسة الجمهورية: إن رئيس الجمهورية عقد اجتماعا مع مستشاريه مؤخرا، وتمت الموافقة على خطة تحرير صنعاء.

 

وواصلت قوات التحالف العربي والقوات الموالية لهادي حشد تعزيزات عسكرية ضخمة بمحافظة مأرب؛ استعدادا لمعركة الحسم، حيث وصل إلى مأرب نحو 500 آلية تضم دبابات ومدرعات وعربات وناقلات جند ومنظومات صواريخ متقدمة، إلى جانب 8 مروحيات من نوع أباتشي.

 

وقال الرحبي: إن عملية تحرير صنعاء ستكون مفاجئة للجميع وسيسقط الانقلاب الحوثي، كما أن التعزيزات العسكرية في محافظة مأرب ستستمر حتى البدء بساعة الصفر لمعركة تحرير العاصمة.

 
إلى ذلك أكدت وسائل إعلام نقلا عن مصدر عسكري رفيع انطلاق العمليات العسكرية لتحرير العاصمة صنعاء خلال الأيام الثلاثة المقبلة.
 

ووفق الحصيلة النهائية عن مصادر طبية فقد أسفر التفجيران اللذان استهدفا مسجدا في شمال صنعاء، وتبناهما تنظيم «داعش» عن سقوط 32 قتيلا و92 جريحا.

 

وكان التنظيم أعلن على موقع «تويتر» أن انتحاريا فجر نفسه في المسجد وأن سيارة ملغومة كانت متوقفة خارج المسجد انفجرت قرب مسعفين بعد ذلك بقليل.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *