التخطي إلى المحتوى
ورد الان : المخلوع صالح يشترط شرط وحيد للدخول في حكومة الحوثيين الانقلابية

بوابة حضرموت 

2

 

 

أكد حزب «المؤتمر الشعبي» الذي يتزعمه المخلوع علي عبدالله صالح، رفضه المشاركة في الحكومة  التي أعلن الحوثيون عزمهم على تشكيلها في غضون أيام. ورأى بيان للحزب أن من حق الجماعة التي استولت على السلطة في صنعاء في 21 أيلول (سبتمبر) 2014، أن تشكل حكومة مع من تراه من حلفائها. لكنه اشترط للمشاركة فيها إلغاء الحوثيين «الإعلان الدستوري»، وحل لجانهم الثورية، وعودة البرلمان الى مزاولة نشاطه.

 

 

ميدانياً، شن طيران التحالف العربي أمس غارات مكثفة على مواقع تتمركز فيها ميليشيا جماعة الحوثيين وقوات علي صالح في محافظة شبوة جنوب اليمن. وقالت مصادر لـ «الحياة» إن التحالف استخدم مروحيات «أباتشي»، واستهدف مواقع للحوثيين في «عقبة القنذع» بمديرية بيحان المتاخمة لمحافظة البيضاء، وكذلك مواقع في مناطق النقوب والعلياء ببيحان. وذكرت أن الغارات جاءت لقطع إمدادات الحوثيين من خط البيضاء، ومحاصرتهم داخل المديرية وإطباق الحصار عليهم، لتسليم ما تبقى لهم من جيوب في مديرية بيحان.

 

 

 

وأكد مصدر في «المقاومة الشعبية» أن الغارات الجوية أسفرت عن عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.

 

 

 

واستهدفت «المقاومة الشعبية» في محافظة حجة تجمعاً لميليشيا الحوثيين وأوقعت عشرات الإصابات في صفوفهم، بعدما قصف طيران التحالف مواقع في حجة وصعدة وحرض.

 

 

 

وردت المدفعية والطائرات الملكية السعودية أمس على مواقع قريبة من الحدود السعودية، باتجاه حرض وميدي، بعدما أطلِقت قذائف على منفذ الطوال. وتمكنت من القضاء على عدد من المسلحين حاولوا الاختباء في خنادق قرب مدينة حرض، لكنها دمرت. في الوقت ذاته، واصلت طائرات «أباتشي» تمشيط الشريط الحدودي مع اليمن، بمساندة من طائرات استطلاع.

 

 

 

ودك طيران التحالف مواقع عسكرية ومخازن أسلحة يسيطر عليها المسلحون الحوثيون في صنعاء وإب والبيضاء وتعز وشبوة ومأرب، في وقت أكدت مصادر عسكرية أن القوات الموالية للحكومة الشرعية، أنهت تحضيراتها في مأرب لبدء المعركة الفاصلة لتحرير مأرب والجوف وصنعاء من قبضة جماعة الحوثيين.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *