التخطي إلى المحتوى
يامجيدي ماذا ان صحى القمدان وسألك عن حوطته..؟؟

111119

بوابة حضرموت / فتاح المحرمي 

حوطة لحج..؟؟
احداث قتل.. المقتول فيها بريء.. والقاتل مجهول..
الحوطة لغز.. واحداثها لغز.. والمحافظ المجيدي لغز ثالثة..

قبل ما يزيد على عام سالت زميلي عوض عن احداث الحوطة وغرابتها..
طبعا عوض احد زملاء الدراسة الجامعية وهو من ابناء منطقة الحمراء القريبة من الحوطة..

فكان ردة التألي..
قال لي بحرقة وحسرة والدم يجري في عروقه ان القوى الامنية والاجهزة التابعة لها تدعم جماعات معينة (يعني لا يقصد الكل بل اختص جماعة معينه مهمتها اشعال الفتيل فحسب) بصورة خفية لتنفذ لها اجندتها من خلال خلق الفوضى وتحت جنح هذه الفوضى تنفذ هذه القوى مخططاتها من اغتيالات وخلط الاوراق على الحراك في المحافظة وارهاب الناس..
وقبل ذلك محاولاتها زراعة الارهاب في مركز المحافظة باعتبارها خط الدفاع عن العاصمة عدن.. بما معناه ان محاولات زراعة الارهاب في حوطة لحج له هدف بعيد الا وهو استهداف لعدن..

واضاف زميلي عوض: بالله عليه المواطن لا يجد ما يكفيه لتلبية احتياجات اسرته بينما هولا يمتلكون الاسلحة والرصاص من اين لهم ذلك.. ومن اين لهم حق الاكل والشرب والقات..

زادة حيرتي وحزني على حال حوطة لحج بعد حديث زميلي العام الماضي..
وما يضاعف حزني وحيرتي هو ما وصلت اليه الحوطة اليوم..
اننا هنا لا اعتبر شهادة زميلي دليلا ادعوكم لتصديقه .. فهذه شهادة شاهد من اهلها ولكم الحكم..؟؟

بصراحة اذا كان محافظ لحج يعلم ذلك وهو صامتا فهذه مصيبة..
وان كان لا يعلم فالمصيبة اعظم..
وفي كل الاحوال يبقى المجيدي مسؤولا عن كل ما يحدث.

واختم بالقول: ليت القمندان يعلم بحال حوطته التي تغنى بها وقال عنها اجمل الاشعار التي تغنى بها فنانو العرب بل ان اضحت معرفوه عربيا وشهرتها ارتبطت ببساتين الحسيني وبفلها والكاذي والعنبرود وبساتينها الزراعية الخضراء.. ويعلم بالحال التي هي عليه الان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *