التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

 
192168

 

أعلنت جماعة الحوثي في اليمن، الأربعاء، عزمها إحكام قبضتها على مقاليد الحكم في صنعاء، وذلك عقب انتهاء المهلة التي حددتها للقوى السياسية للتوصل لحل أزمة الفراغ السياسي في البلاد.

وقالت ما يسمى باللجان الثورية التابعة للحوثيين، التي تسيطر على العاصمة ومناطق متفرقة من اليمن: إنها ستبدأ “بإجراءات لترتيب أوضاع السلطة خلال الأيام المقبلة، بعد فشل الحوار”.

وكانت ضغوط جماعة الحوثي قد دفعت أحزاب اللقاء المشترك إلى تعليق مشاركتها في الحوار الرامي إلى احتواء تداعيات استقالة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي ورئيس الحكومة خالد بحاح.

وفشلت القوى السياسية في التوافق على الحل الذي كان الحوثيون يطالبون به والمتمثل بتشكيل مجلس رئاسي، وسط اتهامات من قبل بعض أحزاب اللقاء المشترك للحوثيين بالعمل على “إكمال انقلابهم”.

والأربعاء، كشفت للحوثيين أن اللجان الثورية ستتخذ “إجراءات وخطوات وطنية ومسؤولة وغير إقصائية، بما يضمن الخروج بالبلد من الوضع الراهن وملء الفراغ الحاصل”.

ولم يعلن البيان أي تفويض أو حديث عن بدء فعلي لإجراءات لنقل السلطة، لكنه حث أنصار جماعة الحوثي على استمرار الدعم والمساندة “للجان الثورية للقيام بهذا العبء الكبير والواجب المقدس”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *