التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / مصر

 

 جماهير الزمالك2

بعد نحو ثلاث سنوات من مجزرة بورسعيد وفي أول حضور جماهيري منذ ذلك التاريخ سقط العشرات قتلى في كارثة كروية جديدة اختلف موقعها الجغرافي هذه المرة إذ وقعت في محيط استاد الدفاع الجوي بمنطقة القاهرة الجديدة.

وتضاربت أرقام القتلى الذين وصلوا في بيان للنائب العام هشام بركات إلى 22 قتيلا، ففي حصيلة نهائية أعلنتها وزراة الصحة أن المتوفين بلغوا 19 حالة منها 3 مجهولي الهوية و20 إصابة، ووصلت الحصيلة إلى 30 قتيلا وفقا لبوابة الأهرام نقلا عن مصدر أمني، وقال بيان للنائب العام هشام بركات أن العدد 22 قتيلا.

وأصدر مجلس الوزراء عقب اجتماع طارئ برئاسة ابراهيم محلب وبحضور وزراء الداخلية والشباب والصحة ومحافظ القاهرة قرارا بتأجيل الدوري العام لأجل غير مسمى، ولم تصدر قرارات أخرى مما تسبب في بعض الانتقادات التي وصلت ذروتها بمطالبة كاتب صحفي كبير هو عبدالله السناوي باستقالة وزير الداخلية خلال تصريحات لإحدى الفضائيات.

كما حمل الإعلامي المعروف ابراهيم عيسى قيادات وزارة الداخلية التي كانت مكلفة بتأمين هذه المباراة، مسؤولية سقوط هذا العدد من القتلى، مطالبًا بإقالة اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، وتعينه وزيرًا للحكم المحلي، على حد قوله حسب بوابة الشروق.

وقال إن “الداخلية مسؤولة عن سقوط هؤلاء القتلى، حتى لو كان سبب الوفاة هو التدافع”، وأضاف “لدينا نقص كفاءة مذهل، وإجرام مرعب، وتقصير كبير، وإهمال فظيع”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *