التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / وكالات 

MKY44180

أرسلت كوريا الجنوبية اليوم الإثنين، دفعة جديدة من قواتها إلى خليج عدن لمواصلة التزامها بالجهود الدولية لمكافحة القرصنة قبالة السواحل الصومالية وفقا لما أعلنته البحرية.

وأوردت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن المدمرة وانج جيون والبالغ زنتها 4.4 ألف طن أبحرت من ميناء بوسان في وقت مبكر اليوم وهى تحمل على متنها 300 من عناصر الفرقة القوية من وحدة تشونج هيه في مهمة لمكافحة القرصنة.

وتتكون الفرقة من قوات خاصة من بينها فريق الهدم تحت الماء، وفريق “سيل” من الصفوة المتخصصين في حرب العصابات إلى جانب مشاة البحرية والملاحين، ويبدأ تنفيذ الخطة التي تستمر لمدة ستة أشهر في مارس لحماية السفن قبالة السواحل الصومالية وبالقرب من المياه، وأوضحت البحرية أن هذه القوات تشارك في عمليات الأمن البحري والنشاطات الدبلوماسية المختلفة.

وقال العميد البحري هوانج كي تشول قائد الأركان البحرية، في حفل وداع الفرقة: إن وحدة تشونج هيه أكملت مهامها بدون أي عوائق خلال السنوات الست الماضية وهو ما يدل على قدرات البحرية ويعد مفخرة وطنية.

ومنذ نشرها أول مرة في خليج عدن في مارس عام 2009 كجزء من الجهود العالمية لمكافحة القرصنة في المنطقة، أنقذت الوحدة ما مجموعة 31 سفينة ورافقت بسلام نحو 11.500 سفينة بما في ذلك سفن كورية، وفقا للبحرية.

وفي يناير عام 2012 قامت قوات الكوماندوز من وحدة تشونج هيه باقتحام سفينة كورية جنوبية، كان قد تم اختطافها بواسطة القراصنة الصوماليين في بحر العرب، وأنقذت جميع أفراد الطاقم الذين يبلغ عددهم 21 فردا وقتلت 8 من القراصنة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *