التخطي إلى المحتوى
بان كي مون من الرياض: يجب إعادة الرئيس اليمني لمنصبه

بوابة حضرموت / متابعات 

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الأحد، إلى إعادة شرعية الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، الذي استقال بسبب سيطرة الحوثيين على صنعاء، معتبرا أن الوضع في اليمن “يتدهور بشكل خطير”…

fhl d lk

 

وقال بان في الرياض إن “الوضع يتراجع بشكل خطير جدا مع سيطرة الحوثيين على السلطة وتسببهم بفراغ في السلطة”، وذلك في إشارة إلى قيامهم بحل البرلمان وبتشكيل لجنة أمنية لإدارة شؤون البلاد تمهيدا لتشكيل مجلس رئاسي.

وأضاف “يجب أن تتم إعادة شرعية الرئيس هادي”.

وتأتي تصريحات بان بعد محادثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقال الأمين العام للمنظمة الدولية إن الوضع في اليمن “كان موضوعا رئيسيا” في محادثاته في المملكة، حيث التقى أيضا الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني ووزير النفط علي النعيمي.

وأعرب بان كي مون عن القلق “إزاء قيام الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح بتقويض عملية الانتقال السياسي” في اليمن.

وبعد فصول من السيطرة التدريجية على زمام الأمور في صنعاء، حل الحوثيون الجمعة البرلمان في “إعلان دستوري”، وشكلوا لجنة أمنية عليا لإدارة شؤون البلاد إلى حين تشكيل مجلس رئاسي، الأمر الذي اعتبرته دول مجلس التعاون الخليجي “انقلابا”.

وسيطر الحوثيون في 20 يناير على دار الرئاسة، ثم أبرموا اتفاقا جديدا مع الرئيس هادي، لكنه فشل مجددا، ما دفع الرئيس إلى الاستقالة مع الحكومة.

وفشلت مشاورات سياسية أجراها المبعوث الأممي جمال بن عمر بين مختلف الأحزاب اليمنية في التوصل إلى حل للأزمة الناجمة عن استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومة خالد بحاح.

وغادر بن عمر اليمن قبيل قيام الحوثيين بـ”الإعلان الدستوري” الذي ترفضه معظم المكونات السياسية والقبلية للبلاد، بما في ذلك حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

المصدرالعربية.نت

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *