التخطي إلى المحتوى
إعلان الحرب بالجنوب من قوى الشر على قوى الشيطان الحوثية

بوابة حضرموت / أحمد سالم بلفقيه 

تتوالى البيانات من المحافظات الجنوبية ومن قبل إدارات المحافظات ومجالس المحليات التي توالي صنعاء كما عهدناها دوما ضد مصالح أهلها الجنوبيين وتناقض ضرورات ثورتنا الجنوبية السلمية فنجدها تشكل جيش حر يمني من ألوية وقطاعات عسكرية يمنية تناصب شعبنا العداء يقودها يحي البكري اليمني أصلا وفصلا وهو ليس بكرى يافعي او حضرمي من اصول يافعية بل جاء لجنوبنا فوق دبابات جحافل الغزو اليمنية أبان هزيمة 1994م للشحر .

لقد أخترنا طريقنا السلمي لثورتنا ضد تلك القوى الشيطانية القادمة من اليمن ونتيجة للصراعات اليمنية البينية التي تهمنا حتما وهي صراعات تدور في اراضينا الجنوبية وبين ظهرانينا بمناطقنا الآهلة بالسكان وداخل مدننا نجدهم يتخندقون اليوم للحرب بين بيوتنا .

لقد انسحبوا من المواجهات بأرحب وزندان مثاويهم ليجنبوها الدمار ويجنبوا أهلهم الموت ليختاروا مدننا ساحات لإحترابهم البيني اليمني في مدننا ونحن نمقتهم جميعا فليغادروا بلادنا إلي غير رجعة ويصفوا مشاكلهم الجبانة والملعونة بعيدا عن ديارنا .

لقد أخترنا طريق صراعنا مع اليمني في ثورتنا الجنوبية مسارا سلميا ولازلنا نؤكد لليوم على خيارنا السلمي لمراحل نضالنا ولكن سيظل مفتوحة لنا سبل اختيار طريقنا الثوري التحرري المقبل من براثن المحتل اليمني .

نقول ونوجه خطابنا لمن يعتلى مناصب المحافظات في جنوبنا مع مجالسهم المحلية التي لا تمثلنا والتي ثبت اليوم بالدليل عدائهم لأهلهم ببياناتهم لإقاليم حضرموت وعدن مضافا له مأرب(تقليعة جديدة)عليهم أن يقفوا إلي جانب أهلهم اليوم لقد أخطأوا في الماضي كثيرا علينا وقدمنا بسببهم التضحيات الجسام مضاعفة بسبب خيانتهم لأهلهم من شهداء وجرحى وأسرى وأهدر الوقت والطاقات والإمكانات بسبب عدم إدراكهم لمسيرة مرحلة نضالنا فقد ناقضوا ثورتنا ومصالح شعبهم وأهلهم ووقفوا ضد مشاريعنا التحررية ووقفوا بجانب المحتل ولازالوا .

اليوم نقول لجميع من يعتلى سدة الحكم مع اليمني ببلادنا الجنوبية وبكل محافظاتنا من الجنوبيين ممن يساندون جحافل المحتل وعساكر الشيطان اليمنية لقد تراكمت لديكم الخبرة والمعرفة وصرتما تملكون من الوعي ما يجعلكم تميزون وإننا نحذركم من مغبة جلب الحروب لنا وتصفية حسابات اليمني ببلادنا ونكرر القول لكم ولليمني أن تذهبوا لليمن وتصفوا مشاكلكم الشيطانية وتختاروا محافظاتكم لحروبكم البينية اليمنية فبلادنا لا ناقة لها أو بعير في بياناتكم واعلاناتكم الدستورية .

نعم وحقيقة أنها بيانات الحرب تهمنا وصارت تنعكس علينا الأوضاع بشكل مباشر وغير مباشر فهي بيننا وببلادنا ولكننا لسنا طرفا في تلك الصراعات اليمنية البينية بين قوى الشر والطغيان اليمنية مع قوى الشيطان والموت التي نعاني منها يوميا ومنذ فترات طويلة في بلادنا الجنوب وإن شعبنا يتوق لنيل حريته وإلي طرد قوى النهب والحرب للمحتل اليمني فكلهم سيان لا فرق بينهم جميعا لدينا.
احمد بلفقيه

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *