التخطي إلى المحتوى
ولي العهد يزف بشرى سارة لذوي اليمنيين بالسعودية
Saudi Prince Mohammed bin Nayef salutes during a Saudi special forces graduation ceremony near Riyadh in this September 25, 2012 file photo. Saudi Arabia appointed Prince Mohammed bin Nayef as Interior Minister on November 5, marking a significant move towards a new generation of leaders from the kingdom's ruling family. Picture taken September 25, 2012. REUTERS/Fahad Shadeed/Files (SAUDI ARABIA - Tags: MILITARY ROYALS)

بوابة حضرموت

Saudi Prince Mohammed bin Nayef salutes during a Saudi special forces graduation ceremony near Riyadh in this September 25, 2012 file photo. Saudi Arabia appointed Prince Mohammed bin Nayef as Interior Minister on November 5, marking a significant move towards a new generation of leaders from the kingdom's ruling family. Picture taken September 25, 2012. REUTERS/Fahad Shadeed/Files (SAUDI ARABIA - Tags: MILITARY ROYALS)

 

تعتزم وزارة التعليم البدء في تنظيم قبول الطلاب والطالبات اليمنيين القادمين للمملكة، برفقة ذويهم بتأشيرة “زيارة/ هوية زائر” في مدارس المملكة.

وقالت الوزارة: ” بناء على الموافقة الكريمة من ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، أكد وزير التعليم د. عزام الدخيل سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال تنفيذ ذلك التوجيه وفق ضوابط ستعمم للجهات المعنية في الوزارة وإدارات التعليم في المناطق والمحافظات”.

ومن جهة أخرى اعتمد وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيّل تنفيذ برنامج “فينا خير.. مدرستي مسؤوليتي” في المدارس الحكومية والأهلية، وفقاً لخطة مرحلية متدرجة ضمن الخطة السنوية لإدارات التعليم في المناطق والمحافظات.

ويهدف برنامج “فينا خير.. مدرستي مسؤوليتي” إلى غرس قيم ومهارات نظافة البيئة المدرسية، وتفعيل المواطنة والمسؤولية الاجتماعية وحب العمل التطوعي.

وقال الوزير في قرار وجّهه إلى مديري التعليم بالمناطق والمحافظات: “يجب الإنفاق سنوياً على متطلبات وفعاليات البرنامج من المخصصات التشغيلية المعتمدة لكل من المدرسة وإدارة التعليم، وفقاً للتعليمات وأوجه الصرف الواردة في التعميمات الوزارية، وتزويد وكالتي التعليم (الإدارة العامة للنشاط/ بنين وبنات) بتقرير شامل (فنياً وإحصائياً) في نهاية كل عام دراسي”.

وأضاف: “ينبغي أن يتضمن هذا التقرير المعدل السنوي للتوسع في تعميم البرنامج، مع إرسال نسخة إلكترونية من التقرير إلى فريق المتابعة التنفيذية بالإدارة العامة للتعليم في محافظة جدة”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *