التخطي إلى المحتوى
موقع خليجي يكشف الطريقة الغامضة التي هرب بها السفير الإيراني والدولة التي حذرته

بوابة حضرموت / متابعات

2015-09-08-83454

 

نقلت مؤسسة الخليج واليمن للإعلام عن مصادر مطلعة في اليمن ان السفير الإيراني سيد حسين نام، ونائبه صنعاء غادر العاصمة اليمنية مساء امس برفقة عدد من طاقم السفارة الايرانية .

 

وحسب الأنباء التي لم يتم تأكيدها رسمياً من الجانب الإيراني، فإن السفير الإيراني وطاقم السفارة غادروا على متن طائرة عُمانية مساء الإثنين، بالتزامن مع عودة وفد الحوثيين والممثلين عن حزب المؤتمر الشعبي، الذي يترأسه الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، من مسقط إلى صنعاء.

 

لكن مصادر قريبة من جماعة الحوثيين في اليمن قالت ان روسيا اخبرت طاقم السفارة الايرانية بسرعة مغادرة صنعاء بعد علمهم المؤكد بقرب اعلان ساعة الصفر من قبل قوات التحالف والجيش الوطني لمعركة تحرير صنعاء .

 

فيما كشف وزير الخارجية اليمني رياض ياسين السر وراء مغادرة أعضاء السفارة الإيرانية في صنعاء العاصمة اليمنية على عجل بعد إمهالها من الحكومة اليمنية 48 ساعة لمغادرة البلاد.

 

وقال ياسين إن الحكومة اليمنية استطاعت رصد وتسجيل المكالمات التي تجريها السفارة، مما اكد أن السفارة تعد غرفة العمليات العسكرية الخاصة بالحوثيين.

 

وأكدت مصادر من صنعاء هرب السفير الإيراني في اليمن من العاصمة اليمنية خوفا على حياته بعد اشتداد القصف الذي تتعرض له مواقع جماعه الحوثي وقوات صالح.

 

ويأتي هرب السفير بعد تصريحات من التحالف تؤكد ان السفارة الإيرانية في صنعاء باتت غرفة العمليات التي تدير المعارك وتوجه التحركات العسكرية الحوثية في البلاد.

 

وشن مستخدموا الشبكات الاجتماعية في اليمن هجوم عنيفا عن خبر مغادرة السفير الايراني تحت هشتاج #هروب_السفير_الايراني_من_صنعاء قائلين ان المسؤول الأول عن اندلاع الحرب في اليمن يهرب من صنعاء على حد وصفهم .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *